بعد دعوات مقاطعة مونديال قطر.. الاتحاد الألماني يكشف موقفه

الرابط المختصر

زعمت مبادرات احتجاجية بعد تحقيق صحيفة "الغارديان" البريطانية، وفاة 6500 عامل في حوادث متعلقة بالعمل في الإستادات منذ فوز قطر بالتنظيم في 2010.

وارتدى لاعبو ألمانيا قمصانا تحمل عبارة "حقوق الإنسان"، قبل انطلاق مباراتها ضد آيسلندا أمس في افتتاح مشوارها بتصفيات كأس العالم.

واحتج لاعبو النرويج بطريقة مشابهة يوم الأربعاء، قبل مباراتهم أمام جبل طارق، وارتدوا قمصانا تحمل رسالة "حقوق الإنسان داخل وخارج الملعب".

وقال فريتز كيلر، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم الجمعة، إن الاتحاد يعارض مقاطعة كأس العالم 2022، لكنه يؤيد المنتخب الوطني في دعم حقوق العمال المهاجرين في قطر.

وقال كيلر في مقابلة مع موقع الاتحاد الألماني: "بدأت قطر إصلاحات عديدة، ويوجد تقدم ملحوظ، رغم أنه لا تزال هناك خطوات للقيام بها".

وأضاف: "كنت أود الدفع نحو تغييرات محددة وتطبيقها قبل منح قطر تنظيم كأس العالم، حيث توجد العديد من الأشياء التي تحتاج لتغيير. وبدلا من ذلك نالت قطر حقوق تنظيم كأس العالم، على أمل المساعدة في تحسين الأوضاع".

وتابع كيلر: "يجب التمسك بقيمنا، والسماح للأصوات بأن تكون مسموعة في كل وقت، وكل لاعب يحلم بأن يمثل بلده في كأس العالم، وفي الوقت ذاته يعرفون أنه لا مساس بحقوق الإنسان".

من جهة أخرى، قال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا، اليوم، إن مقاطعة النهائيات "خطأ جسيم".

وقال متحدث باسم اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية المنظمة لكأس العالم الخميس: "تحلينا دائما بالشفافية بشأن صحة العمال وسلامتهم، ومنذ بدء أعمال التشييد في 2014 وقعت ثلاث حالات وفاة مرتبطة بالعمل، و35 حالة وفاة غير مرتبطة بالعمل".

أضف تعليقك