بعد تحطيمه رقم بيليه.. رونالدو يقترب من إنجاز تاريخي جديد

الرابط المختصر

بعدما أصبح أفضل هدّاف عبر تاريخ كرة القدم، متخطيا رقم الأسطورة البرازيلية "بيليه"، يسعى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى تحطيم رقم قياسي على المستوى الدولي.

ولم يتوقف "الدون" يوما عن مطاردة أحلامه، بأن يكون الأعظم على الإطلاق، وبات هدفه القادم هو تحطيم رقم قياسي "عالمي"، رفقة منتخب بلاده.

ويبعد قائد منتخب البرتغال بفارق سبعة أهداف فقط عن معادلة الرقم القياسي، كأفضل هدّاف على الصعيد الدولي، والمسجل باسم الإيراني "علي دائي"، البالغ 109 أهداف دولية.

وسجل مهاجم يوفنتوس 102 من الأهداف للبرتغال، التي ستواجه أذربيجان وصربيا ولوكسمبورج في أيام 24 و27 و30 مارس، على الترتيب.

وكانت المرة الأولى التي هز فيها "كريستيانو رونالدو" الشباك رفقة البرتغال، في بطولة يورو 2004، التي أقيمت في بلاده، ضد البطل منتخب اليونان.

ومنذ تلك المباراة ضد اليونان، لم يتوقف رونالدو عن تسجيل الأهداف مع البرتغال، وكان عامه الأعلى في تسجيل الأهداف الدولية في 2019 ، عندما سجل 14 هدفا.

ويعتبر الهدف الرئيسي لصاحب الخمس كرات ذهبية هو مساعدة منتخب بلاده على التأهل لكأس العالم 2022، لكن من المرجح أن يفعل ذلك بينما يحطم الرقم القياسي لعدد الأهداف الدولية عبر التاريخ.

أضف تعليقك