الذكرى الثامنة لوفاة الشاعر الاردني حبيب الزيودي

الرابط المختصر

يصادف اليوم السابع والعشرين من تشرين اول الذكرى الثامنة لوفاة الشاعر الزميل حبيب الزيودي ، أحد اهم القامات الإبداعية في الشعر الأردني والذي قضى حياته في توظيف قصائده لخدمة الاردن وقضاياه .

يذكر أن أبرز إصدارات الشاعر الزيودي "الشيخ يحلم بالمطر " ، "طوق المغني " ، "ناي الراعي" و" منازل اهلي" .

توفي الزيودي اثر جلطة في ال٢٧ من تشرين اول لعام ٢٠١٢ عن عمر يناهز التاسعة والأربعين من العمر ودفن في قرية العالوك .

لم يعطنا حبيب الزيودي شعراً وحسب بل اعطى شعراً يحتذى به في حب وعشق الوطن .

جمع شهر تشرين ثلة ممن تركو أثراً يصعب محوه فكان منهم وصفي وتوفيق النمري والزيودي ، نرثيه اليوم كما رثى حابس بقوله " علامك غبت والدنيا تشارين " .

أضف تعليقك