فيروس كورونا المستجد لا ينتقل عبر الغذاء

الرابط المختصر

  

قال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء هايل عبيدات إن هيئة سلامة الغذاء الأوروبية المعنية بإجراء عمليات تحليل المخاطر في الاتحاد الأوروبي أفادت في تقرير صدر عبر موقعها الرسمي أنها في الوقت الحالي، لا تقوم بإجراء دراسات تقييم مخاطر الفيروس المستجد كورونا في الأغذية لكونه لم يتم اعتبار الغذاء مصدرا محتملا أو وسيلة لنقل عدوى الفيروس.

ويقوم المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها بالمراقبة والتحقق بحالات تفشي المرض عن كثب وتقديم عمليات تقييم للمخاطر لتوجيه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية في أنشطتها للاستجابة والوقاية من العدوى بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية كما في الأردن.

وأضاف أن وكالة هيئة تحليل المخاطر الألمانية بتاريخ 3/2/2020 وعبر موقعها الإلكتروني أكدت أن فيروس كورونا ينتقل من إنسان إلى إنسان من خلال الرذاذ المتطاير من الإنسان المصاب أو ملامسة أسطح تلوثت حديثاً بمسحة ملوثة.

وأوضح عبيدات أنه لم يتم لغاية الآن اكتشاف علاج خاص للقضاء على فيروس كورونا المستجد كما أن المضادات الحيوية غير فعَّالة في الوقاية منه بالرغم من أن اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النمط "ب"، لا توفر الوقاية من هذا الفيروس، إلا أنه يُوصى بشدة بالحصول على التطعيم ضد الأمراض التنفسية لحماية الصحة وخاصة كبار السن والأشخاص المصابين بحالات مرضية سابقة الوجود (مثل الرَبْو، وداء السُكَّريّ، وأمراض القلب) وهم الأكثر عُرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

وقامت منظمة الصحة العالمية بوضع التوصيات المعتادة للعامة التي تهدف إلى الحدّ من التعرض للأمراض ونقلها بشكل عام بما في ذلك النظافة الشخصية ونظافة الجهاز التنفسي والممارسات الغذائية الآمنة، ما يلي:

غسل اليدين بالصابون والماء أو فرك اليدين بمطهر كحولي، تغطية الفم والأنف بقناع طبي أو منديل أو الأكمام أو ثني الكوع عند السعال أو العطس.

تجنب ملامسة أي شخص مصاب بأعراض زكام أو تشبه الأنفلونزا بدون وقاية، والتماس الرعاية الطبية في حال الإصابة بحمى وسعال وصعوبة في التنفس.
عند زيارة الأسواق المفتوحة، تجنب الملامسة المباشرة دون وقاية للحيوانات الحية والأسطح التي تلامسها الحيوانات.
طهي الطعام جيدًا، وبالأخص اللحوم.

أضف تعليقك