لمياء رأفت

رغم الضوء المسلط باستمرار على السينما الأميركية الذي يغذيه الإعلام والجوائز الكبرى، فإن الأفلام الناطقة بالإنجليزية -والأميركية منها على الأخص- لا تستحوذ على أكبر جزء من قائمة أفضل أفلام العام كل سنة،