%73 نسبة تلقي لقاح كورونا بين نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل

الرابط المختصر

بلغت نسبة تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا بين النزلاء في مراكز الإصلاح والتأهيل البالغ عددهم 19 ألف نزيل، نحو 73%، وفق مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل العميد عمار القضاة، مشيرا إلى أن "عملية التطعيم مستمرة".

وقال القضاة لـ "المملكة"، إنه منذ بدء حملة تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا "تم صرف حوالي 29 ألف جرعة للنزلاء، صرف منها 27 ألف جرعة توزعت على 12 ألفا جرعتين أي 12 ألف نزيل تلقوا جرعتين من اللقاح و15 ألفا جرعة أولى"، وذلك منذ بدء حملة التطعيم ضد الوباء مطلع العام الحالي. 

"عملية التطعيم مستمرة في ظل الوضع الوبائي الحالي. هناك سياسة متبعة من قبل إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل وبإشراف ومباشرة من مديرية الأمن العام لاستمرار إقناع النزلاء بتلقي اللقاح لأنه كان هناك تخوف (من تلقي اللقاح) لكن تجاوزنا هذه المرحلة" على ما ذكر القضاة.

ولفت إلى أن "هناك 19 ألف نزيل 73% منهم تلقوا اللقاح سواء جرعة أولى أم ثانية".

ووصل عدد الإصابات النشطة بفيروس كورونا بين نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل إلى 300 إصابة حتى صباح الثلاثاء، وفق القضاة الذي قال إن "عدوى الفيروس انتقلت إلى نزلاء بعد دخول نزلاء جديد مصابين بالوباء" إلى مراكز الإصلاح.

وأكد القضاة "عزل المصابين بالفيروس بين النزلاء ونقلهم إلى مركز إصلاح وتأهيل البلقاء". 

و"هناك 4 مراكز إصلاح وتأهيل لاستقبال النزلاء المصابين بكورونا وهي مركز إصلاح وتأهيل الطفيلة في الجنوب، ومركز إصلاح تأهيل ماركا وبيرين لمنطقة الوسط والعاصمة، ومركز إدخال في إربد، وهذه مراكز استقبال لمصابين بكورونا" بحسب ما ذكر القضاة.

لكن في حال تأكد إصابة النزيل بالفيروس وظهور نتيجة فحصه إيجابية، يُنقل إلى مركز إصلاح وتأهيل البلقاء حيث يتم عزله على ما أفاد القضاة. ويأتي ذلك "للسيطرة على الوضع الوبائي داخل المراكز".

وتحدث القضاة عن "استحداث مستشفى صغير يتسع لـ 250 في مركز إصلاح وتأهيل الموقر في حال زيادة الإصابات عن الطاقة الاستيعابية في البلقاء"، لافتا النظر إلى "جناح خاص في مستشفى البشير بالتنسيق مع وزارة الصحة لغايات من تتطلب حالته الإدخال إلى المستشفى يتم نقله للمداخلة الطبية".

وأشار إلى أن الحالة الطبية لجميع النزلاء المصابين "جيدة"، موضحا "إذا برزت الحاجة لنقل المصابين للمستشفى يتم فورا نقلهم إلى جناح العزل الخاص في مستشفى البشير".  

المملكة 

أضف تعليقك