%43 عجز بموازنة الأمم المتحدة للاستجابة لدعم لاجئين في الأردن

الرابط المختصر

بلغ حجم العجز في موازنة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السنوية المخصصة للاستجابة لاحتياجات لاجئين في الأردن للعام الحالي، نحو 173 مليون دولار، وفق تقرير صدر حديثا عن المفوضية.

 

وتسلمت المفوضية، بحسب التقرير، 232 مليون دولار من مجموع موازنتها البالغة 405 ملايين دولار للعام الحالي، بحجم تمويل وصل إلى 57%، استنادا إلى أرقام صادرة في 19 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي.

 

والتمويل لا يشمل مساعدات للفلسطينيين في الأردن؛ حيث إن الأمم المتحدة حددت المساعدات لهم عبر وكالتها الخاصة بغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

 

ويستضيف الأردن الذي يعد ثاني أعلى دولة في العالم بعدد اللاجئين مقارنة مع عدد السكان، 758158 لاجئا بينهم 670748 لاجئا سوريا مسجلا و66526 لاجئا عراقيا و12760 لاجئا يمنيا، و5984 لاجئا سودانيا، و688 لاجئا صوماليا و1452 من جنسيات أخرى، بحسب آخر تحديث صادر عن المفوضية.

 

في حين أشارت الحكومة من جهتها، إلى وجود 1.3 مليون لاجئ سوري في الأردن نحو نصفهم غير مسجلين لدى المفوضية.

 

ولفتت المفوضية النظر إلى أن الأردن واحد من أكثر الدول تأثرا بالأزمة السورية، متحدثة عن إدخال الأردن للاجئين في برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا.

أضف تعليقك