240 شهيدا منذ انتهاء الهدنة

أعلنت وزارة الصحة في غزة، ارتفاع عدد الشهداء إثر العدوان الإسرائيلي على غزة، إلى 240 شهيدا، معظمهم من النساء والأطفال. 

وأسفر العدوان المتواصل منذ فجر الجمعة، عند انتهاء الهدنة، عن استشهاد 240 فلسطينيا، وإصابة نحو 590 آخرين.   

وهذه الحصيلة غير ثابتة وسط تكثيف العدوان على مناطق قطاع غزة، خاصة خان يونس، فيما يواصل عدوانه على مناطق التوام والشيخ رضوان وجباليا وبيت لاهيا شمال قطاع غزة، وسط اشتباكات عنيفة مع المقاومة الفلسطينية في عدة محاور قتالية. 

إلى ذلك، استشهد المصور الصحفي محمد فرج الله، إثر الغارات على شمال غزة، في وقت لم تمر فيه 24 ساعة على استشهاد مصور وكالة الأناضول، منتصر الصواف وشقيقه مروان إثر قصف للاحتلال أمس الجمعة، جنوب قطاع غزة.   

ومنذ بدء العدوان منذ أكثر من 50 يوما، استشهد ما يزيد عن 15 ألف شخص، بينهم 6150 طفلاً، وأكثر من 4 آلاف إمرأة، إضافة إلى أكثر من 37 ألف جريح. 

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه المكتب الحكومي في غزة، الجمعة، أن 73 صحفيا استشهدوا منذ بدء العدوان على غزة، في 7 أكتوبر / تشرين الأول الماضي. 

وفجر اليوم السبت، قصفت مدفعية الاحتلال مناطق زراعية في خان يونس، في حين قصفت الزوارق الحربية مرارا، المناطق الساحلية للمدينة، وتسببت في دمار كبير لعدد من المنازل في المنطقة.

أضف تعليقك