هذه أشهر الأفلام التي خلّدت ذكرى النكبة الفلسطينية

في هذا  المقال نشارك معكم بعضاً من أشهر الأفلام العربية والأجنبية، بما في ذلك تلك التي شاركت في مهرجانات عالمية، والتي خلدت بدورها ذكرى النكبة الفلسطينية، وقدمت الرواية الحقيقية عن الفلسطينيين، والتي يحاول الاحتلال إخفاءها عن العالم منذ نحو 7 عقود.

على الرغم من مرور 75 عاماً على النكبة الفلسطينية وقيام إسرائيل على أنقاضها، لا تزال النكبة وذكراها التي يحتفل بها سنوياً في الخامس عشر من مايو/أيار من أهم الأحداث في التاريخ الفلسطيني، ولا يزال تأثيرها محسوساً حتى اليوم.

ylliX - Online Advertising Network

ويُطلق مصطلح "النكبة" على عملية تهجير الفلسطينيين من أراضيهم على يد "عصابات صهيونية مسلحة" عام 1948، إذ اضطر نحو 800 ألف فلسطيني إلى مغادرة ديارهم في ذلك العام الذي شهد تأسيس إسرائيل، هرباً من "مذابح ارتكبتها عصابات صهيونية" أدت إلى مقتل نحو 15 ألف فلسطيني، حسب تقرير حكومي فلسطيني.

وعلى مرِّ السنين، أُنتج عديد من الأفلام، فلسطينياً وعربياً ودولياً، لتوثيق هذه المأساة وإحيائها، إضافة إلى الأفلام والوثائقيات الأخرى التي تروي قصة الشعب الفلسطيني وما تعرض له ويتعرض له حتى الآن من فصل عنصري وتهجير وقتل يومي.

في هذا التقرير نشارك معكم بعضاً من أشهر الأفلام العربية والأجنبية، بما في ذلك تلك التي شاركت في مهرجانات عالمية، والتي خلدت بدورها ذكرى النكبة الفلسطينية، وقدمت الرواية الحقيقية عن الفلسطينيين التي يحاول الاحتلال إخفاءها عن العالم منذ أكثر من 7 عقود.

1- عمر

ترشّح فيلم "عمر" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد لتمثيل فلسطين في جائزة الأوسكار عام 2013. ويعد الفيلم من أهم وأحدث الأفلام الفلسطينية التي تتحدث عن النكبة وتداعياتها. ويأخذنا الفيلم في رحلة للكشف عن دوافع الشباب الفلسطيني لحمل السلاح في وجه قوات الاحتلال، فضلاً عن استعراض قوات الاحتلال التي تتكلم العربية، وتندس بين الفلسطينيين لجمع معلومات استخباراتية وتنفيذ عمليات اغتيال.

واسم الفيلم مأخوذ من اسم بطله الرئيسي عامل المخبز عمر الذي يتجنّب رصاص الاحتلال يومياً عند تسلقه لجدار الفصل من أجل اللقاء بحبيبته نادية التي تسكن على الطرف الآخر.

 

2- فرحة

يعدّ فيلم "فرحة" للمخرجة الأردنية دارين سلّام من أحدث الأفلام التي توثق للنكبة ومعاناة الفلسطينيين. ومنذ عرض الفيلم على منصة نيتفليكس نهاية عام 2022، حتى هاجمت إسرائيل الفيلم والمنصة التي عرضته، على حين قال وزير المالية أفيغدور ليبرمان في بيان نشره على تويتر، إنه "من الجنون أن تبث نيتفليكس فيلماً هدفه خلق ذريعة كاذبة والتحريض على كراهية الجنود الإسرائيليين".

والفيلم يحكي قصة فتاة فلسطينية عمرها 14 عاماً تحمل اسم الفيلم، تكون شاهدة على اقتحام القوات الإسرائيلية قريتها وإعدام مدنيين إبان نكبة عام 1948. قصة الفيلم، الذي عُرض في اختتام فعاليات مهرجان أيام فلسطين السينمائية الدولية وفي مهرجان تورونتو السينمائي و"بالم سبرنغز"، مستوحاة من أحداث حقيقية.

 

3- باب الشمس: الرحيل والعودة

الفيلم مأخوذ من رواية الأديب اللبناني الياس الخوري التي تحمل الاسم نفسه، ومن إخراج المصري يسري نصر الله. عُرض الفيلم عام 2004 على جزأين: "باب الشمس: الرحيل"، و"باب الشمس: العودة"، وقد حظي بعرض خاص ضمن فعاليات مهرجان "كان" السينمائي.

ويُعدّ الفيلم من أهم الملاحم السينمائية التي تخلد النكبة وتداعياتها، إذ يسرد قصة الحب بين يونس الذي يذهب للمقاومة في لبنان وزوجته التي تظل متمسكة بالبقاء في قريتها بالجليل، وكيف كان يتسلل إلى الجليل حتى يقابل زوجته في مغارة "باب الشمس"، قبل أن يعود مرة أخرى للانضمام إلى المقاومة في لبنان.

4- الزمن الباقي

يعتبر فيلم "الزمن الباقي" الذي صدر عام 2009 للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان أحد الأمثلة البارزة التي تخلد ذكرى النكبة. الفيلم عبارة عن سرد شبه سيرة ذاتية لعائلة سليمان، يمتد سيناريو المكتوب باختصار ومباشرة على مدى أربعة عقود من التاريخ الفلسطيني من عام 1948 حتى يومنا هذا.

فيلم "الزمن الباقي"، الذي يعتمد على الصمت أكثر من الكلام، هو تأمُّل قوي في إرث النكبة الدائم وتأثيره في المجتمع الفلسطيني.

 

5- "يد إلهية"

"يد إلهية" من كتابة وإخراج إيليا سليمان هو عبارة عن فيلم إيحائي صامت لا تكاد تسمع فيه غير صوت خطوات الممثلين. ويعد من أهم الأفلام عن النكبة الفلسطينية بفضل ما يتخلله من كوميديا سوداء، برع المخرج في توظيفها بشكل متقن مع الرموز والدلالات النابعة من المعاناة والألم.

والفيلم من إنتاج مشترك (فرنسي، فلسطيني، مغربي، ألماني) صدر عام2001، وقد حصل الفيلم على جائزتين، جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي 2002 وجائزة (سكرين) العالمية في مهرجان السينما الأوروبية لفيلم غير أوروبي.

6- The Tower

"البرج" (The Tower) هو فيلم رسوم متحركة للمخرج النرويجي ماتس غرورد، الذي عاش سنة كاملة في مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين في ضاحية بيروت الجنوبية، ليقرر في ما بعد إخراج فيلم كرتون يحاكي واقع اللاجئين الفلسطينيين، وقد استغرق إنجاز العمل سبع سنوات، والفيلم من إنتاج نرويجي-سويدي-فرنسي صدر عام 2018، ويعد أول فيلم يقدّم قصة فلسطينية تُحكى من خلال الدمى المدمجة بالتقنيات الحديثة.

ويحكي الفيلم في 70 دقيقة قصة الطفلة وردة؛ وهي طفلة تمثل الجيل الرابع من لاجئي نكبة عام 1948، وتعيش في مخيم برج البراجنة الواقع في العاصمة اللبنانية بيروت، ويسلمها جدها ذات يوم مفتاح بيته في فلسطين.

7- الأرض

يعدّ فيلم "الأرض" للمخرج المصري الشهير يوسف شاهين من أشهر أفلام النكبة. صدر الفيلم عام 1969، ويصور قصة عائلة فلسطينية أُجبرت على مغادرة منزلها في حيفا خلال حرب عام 1948. الفيلم تصوير مؤثر وعاطفي لتأثير النكبة في حياة الفلسطينيين العاديين، وقد أصبح من كلاسيكيات السينما العربية.

 

8- المخدوعون

"المخدوعون" للمخرج السوري توفيق صالح، هو فيلم آخر مؤثر صدر عام 1972. الفيلم مأخوذ عن رواية للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني، ويحكي قصة ثلاثة لاجئين فلسطينيين يحاولون عبور الحدود إلى لبنان في أعقاب الحرب. يسلّط الفيلم الضوء على الضحايا والخسائر البشرية للنزاع والصراعات التي يواجهها الفلسطينيون الذين أجبروا على الفرار من ديارهم.

 

أضف تعليقك