موجة غضب تجتاح مواقع التواصل مع استمرار جرائم القتل "استمع"

الرابط المختصر

فتاة الزرقاء عنوان جديد يضاف لسلسلة جرائم قتل النساء في الأردن خلال الفترة الماضية، إذ تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر مقتل فتاة عشرينية في الزرقاء.
موجات الغضب والاستيلاء تتجدد مع كل جريمة قتل .. ف غالب الراشدة كتب" القاء القبض سهل لان القتلة أصبحوا في مأمن في السجن لعدم وجود عقوبات رادعة فهان عليهم القتل .هناك مئات الحالات من أحكام الإعدام مع عدم التنفيذ .والقتلة مستمرون في الجرائم.لأن من أمن العقاب أساء الأدب".

وأسماء العبد كتبت " شو في بالبلد صار الواحد مش مامن على حاله ولا اولاده لا حول ولا قوة الا بالله".

فيما لم تنتهي الأخبار المتعلقة بمهرجان جرش، فنشرت بالأمس التصاميم الجديدة للفنانين المشاركين في المهرجان وتفاعل معها رواد المواقع ولكن هذه المرة بطريقة إيجابية ومضحكة.

دانية أبو قرة قالت " مقبولين.. او اخف ضرر من الاولانيين 😂"

وسماهر السيادية " رجعوا مثل العالم المطربين... كانوا كأنهم طالعين من سجن".

تفاعلات رواد مواقع التواصل الأردنيين وصلت حتى "دوار الشهداء" الذي أقيم في دوقرة باربد باجتهاد أحد أعضاء البلدية كما التصريحات إلا أن هذا الدوار أخذ تفاعلا فكاهيا معاكسا لحادثة فتاة الزرقاء.

ففتحي الرحابنة كتب بسخرية "لو حطو برميل كله حجار احسن من هالدوار فضحو حالهم بين بلديات المملكه"

ومعاذ الخطيب "هذا دوار شهداء ؟؟؟ هذا كثيره يكون دوار واحد مات جرعة زايدة"

وختمها أبو إلياس عبر تغريدته " ‏تم وبحمد الله انتهاء العمل في مشروع دوار الشهداء في بلدة دوقرا اربد
بتكلفه بلغت حوالي ال ٥٠ دينار
نبارك لاهل دوقرا الصامده على هذا المشروع"

كان هذا أبرز ما تداوله رواد مواقع التواصل الإجتماعي عن مقتل فتاة الزرقاء ومهرجان جرش ودوار الشهداء.

 

 

Radio Al-Balad 92.5 راديو البلد · موجة غضب تجتاح مواقع التواصل مع استمرار جرائم القتل

أضف تعليقك