لماذا حاولت السعودية تعطيل اتفاق الأردن وإسرائيل؟

الرابط المختصر

 قالت مصادر إسرائيلية لموقع "أكسيوس" الأمريكي، إن الحكومة السعودية ضغطت على الإمارات للتراجع عن الصفقة الموقعة "الكهرباء مقابل المياه" مع الأردن وإسرائيل.

وذكر مسؤولون إسرائيليون للموقع، أن السعوديين فوجئوا عندما نشر خبر الصفقة، وكشفوا أن المسؤولين السعوديين كانوا مستائين لأنهم شعروا أن الصفقة قوضت خطط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لقيادة المنطقة في ما يتعلق بالمناخ من خلال رؤيته "الشرق الأوسط الأخضر".

وكشفت المصادر للموقع الأمريكي، أن كبار المسؤولين السعوديين دعوا نظراءهم الإماراتيين للتراجع عن الصفقة، حتى أنهم اقترحوا صفقة بديلة تكون السعودية طرفا فيها.

وأبلغ الإماراتيون المبعوث الأمريكي للمناخ جون كيري وإسرائيل والأردن بالضغط السعودي وطالبوا بتغييرات تجميلية في لغة الاتفاقية لإرضاء السعوديين، ولم تعترض الأطراف الأخرى

وقال مسؤولون إسرائيليون إن توقيع الاتفاق تأجل لعدة ساعات يوم الاثنين بسبب التدخل السعودي، وقد تم التوقيع بعد ظهر يوم الاثنين بحضور كيري

وأفاد بيان للبعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في الإمارات، حيث جرى توقيع الاتفاقية، بأن دراسات الجدوى الخاصة بالمشروع ستبدأ في عام 2022

أضف تعليقك