فنانة كندية تتخلى عن جنسيتها الاسرائيلية احتجاجًا على العدوان الإسرائيلي على غزة- (فيديو)

أعلنت الفنانة ومنتجة الأفلام الكندية يولا بينيفولسكي تخليها عن جنسيتها الإسرائيلية احتجاجًا على العدوان الإسرائيلي على غزة والانتهاكات المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، مشيرة أنها تقدمت بطلب رسمي بهذا الشأن لدى السفارة الإسرائيلية في تورنتو.

وقالت “بينيفولسكي” أنها تركت إسرائيل وانتقلت للعيش في كندا قبل 23 عاما، حيث أبرزت من خلال الفيديو المصور جواز سفرها الإسرائيلي وهويتها الإسرائيلية بالإضافة إلى بطاقة الإعفاء من الجيش، مشيرة انه لم يسبق لها أن خدمت أو التحقت بالجيش الإسرائيلي.

ومن خلال فيديو مصور نشرته “بينيفولسكي” عبر مواقع التواصل الاجتماعي قالت: “لم يكن الأمر سهلا، فكرت بالأمر طويلا منذ عرفت التاريخ الحقيقي للمكان الذي نشأت فيه، هذا التاريخ الذي لم نتعلمه في المدرسة”.

وأوضحت “بينيفولسكي” أن السبب الذي جعلها تقدم على هذه الخطوة الآن، هو الهجوم المروع الذي قامت به إسرائيل على غزة، والأبعاد الكارثية لعدد الضحايا المدنيين جراء هذا العدوان.

 

أضف تعليقك