رجل أعمال أردني يروي تفاصيل تعرضه للنصب من قبل اسرائيلي افرج عنه

حسب وسائل اعلام عبرية تم الافراج عن رجل الاعمال الاسرائيلي في آب الماضي
الرابط المختصر

قال رجل الأعمال الأردني محمد حسن العساف انه تعرض لعملية نصب واحتيال من قبل #رجل اعمال امريكي يدعى “جيشل هايبي ” كان قد تعرف عليه عن طريق أصدقاء ورجال أعمال ومستثمرين أردنيين.

 

 مشيرا الى أنه نشأت علاقة عمل مع هذا الشخص وإتفق معه على إنشاء مصنع برأس مال 8 مليون دينار وتشغيل أردنيين فيه، حيث قدم شريكه جميع الأوراق الرسمية المطلوبة والموثقة والتي تثبت صحة وجود شركاته واستثماراته في تركيا وروسيا وأمريكا.

 

وتابع العساف ، تفاجأت بأن جميع الأوراق مزورة وأن المستثمر الأمريكي يحمل الجنسية الإسرائيلية وفور علمي بذلك توجهت الى المدعي العام وقدمت شكوى قضائية، حيث تم إيقافه في مركز اصلاح وتأهيل ماركا، ثم نقل الى أحد المستشفيات الخاصة بحجة إصابته بكورونا، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تفاجئت كذلك بأنه في أول أيام الإحتفال برأس السنة العبرية تواجد هذا الرجل في داخل الاراضي المحتلة، على حد زعمه”.

 

وتساءل العساف، كيف خرج هذا الشخص من الأردن ووصل الى الاراضي المحتلة؟، مؤكدا أن القضية كبيرة وفيها تفاصيل كثيرة جدا، ولكنه يكتفي حاليا بوضعها أمام القضاء والبرلمان والسلطة التنفيذية، مستغربا كيف خرج بتلك الأموال من البلد، وكيف له أن يحفظ حقه على الرغم من وجود شيكات وسندات قبض وإقرارات عدلية تثبت وجود حقه في الأموال التي تسلمها ذلك الشخص؟!.

وكانت وسائل إعلام عبرية ذكرت محكمة أردنية، قضت في نهاية شهر اغسطس الماضي بإطلاق سراح رجل أعمال إسرائيلي من السجن، بعد اعتقاله بتهمة الاحتيال.

وقالت صحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية، الثلاثاء، إن محكمة أردنية قضت بالإفراج عن رجل الأعمال الإسرائيلي يحيئيل شيفي، من السجن.

وأضافت أن المحكمة قررت الإفراج عنه بكفالة قيمتها 800 ألف دينار أردني، أي قرابة مليون دولار أمريكي.

 

وأشارت إلى أن رجل الأعمال شيفي، هو نجل القاضي السابق ورئيس بلدية عسقلان أهارون شيفي، وقُبض عليه في العاصمة الأردنية عمان في 9 أغسطس/آب الجاري.

وقالت "منذ ذلك الحين، أُصيب رجل الأعمال البالغ من العمر 65 عامًا بفيروس كورونا".

 

أضف تعليقك