دودين: قرارات جديدة خلال العشر الاواخر من رمضان

الرابط المختصر

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة المهندس صخر دودين إنه لا يملك ترف التأويل ولا التحليل ولا الاجتهاد في الحديث عن قضية الفتنية.

 

وأضاف عبر لقائه على قناة الحقيقة، حول قضية الفتنة، أن التصريحات الرسمية تمثلت في 6 إشارات، لا يمكن الخروج عنه وهي الأولى اعتقال باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، ووتلاها أن الأمير حمزة غير موقوف، ومن ثم بيان القوات المسلحة الأردنية وبيان الحكومة، والرسالة التي وقع عليها سمو الأمير حمزة والتي أعلن فيها التزامه بالنهج الهاشمي، والإشارة السادسة هي رسالة جلالة الملك التي قالت بأن الفتنة قد وئدت.

 

وأكد دودين أن جميع الموقوفين على الأرض الأردنية وأما بخصوص سمو الأمير حمزة فهو تحت رعاية جلالة الملك.

 

وتابع: كل ما يكتب في الإعلام الغربي لم يأت بجديد، واستند إلى الإشارات الرسمية التي ذكرتها سابقا، وبعضها كان تحليلات أو تخرصات أو رسائل استفزازية.

 

عن القرارات الجديدة متوقعة تحدث دودين ان قرارات جديدة خلال العشر الاواخر من رمضان ستعيدنا الى الأيام القديمة من رمضان وكما نحبه.

 

وأضاف ان الحكومة ستفتح القطاعات عند وصول نسبة الفحوص الإيجابية بكورونا الى 5% فاقل.

أضف تعليقك