حرية الصحفيين يعرب عن قلقه من الاعتداء على إعلاميين خلال الاحتجاجات

حرية الصحفيين يعرب عن قلقه من الاعتداء على إعلاميين خلال الاحتجاجات
حرية الصحفيين يعرب عن قلقه من الاعتداء على إعلاميين خلال الاحتجاجات
الرابط المختصر

أعرب مركز حماية وحرية الصحفيين عن قلقه من تعرض إعلاميين لاعتداءات خلال وقفة الاحتجاج التي جرت يوم الخميس الماضي بتاريخ 13/12/2018، بالقرب من الدوار الرابع عند ساحة مستشفى الأردن.

وأكد مركز حماية وحرية الصحفيين مطالبته بضرورة حماية حق الإعلاميين بتغطية الأحداث بشكل مستقل، وتوفير الحماية لهم، وضمان عدم تعرضهم لأي تضييق على عملهم، أو الاعتداء عليهم بسبب قيامهم بمهامهم وواجبهم.

وقال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين الزميل نضال منصور "أن أجهزة إنفاذ القانون مُطالبة بالتحقيق الجدي بشكاوى تعرض إعلاميين لاعتداءات خلال تغطيتهم للاعتصام يوم الخميس الماضي"، مشيراً الى أن المركز تلقى معلومات وشكاوى تفيد بتعرض صحفيين لاعتداءات من قبل قوات الأمن والدرك.

وأوضح منصور أن الصحفيين يتواجدون في كل مكان لممارسة عملهم المهني، وهم ليسوا طرفاً وإنما ينقلون ما يحدث للجمهور، وعلى أجهزة إنفاذ القانون ضمان تمتعهم بحقهم بالعمل المستقل دون التعرض لأي مضايقات أو اعتداءات.

وطالب منصور الصحفيين خلال تغطيتهم خاصة في مناطق التوتر وضع شارات تدل على عملهم الإعلامي، وارتداء ملابس تميزهم (Vest ) وتحمل علامة صحافة (Press).

ودعا منصور مديرا الأمن العام والدرك للجلوس على طاولة الحوار لتطوير "بروتوكول" يضمن للإعلاميين حقهم بالتغطية المستقلة، ويتيح لأجهزة الأمن القيام بواجباتها دون تعارض مع عمل الصحافة وبما يحقق المصلحة العامة.

أضف تعليقك