العضايلة : اعتقال الشباب كشف عدم مصداقية السلطات في الإصلاح الحقيقي

الرابط المختصر

‏*وفد من قيادة " العمل الإسلامي" يزور الشباب المفرج عنهم من معتقلي الفعاليات الرافضة للتطبيع*‏

‏*العضايلة : الشباب أثبتوا أنهم عنوان للوطنية الحقة في الدفاع عن وطنهم*‏

 

زار وفد من المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي تقدمهم الأمين العام للحزب المهندس مراد العضايلة بزيارة إلى عدد من ‏الشباب المفرج عنهم من معتقلي الاحتجاجات الرافضة لاتفاقية" الماء مقابل الكهرباء" الموقعة مع الكيان الصهيوني.‏

 

وأشاد الوفد الذي ضم كلاً من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب أحمد الزرقان وثابت عساف ورياض السنيد، بحراك الشباب الأردني لا ‏سيما في الجامعات للدفاع عن الأردن والتعبير عن موقف الشعب الأردني الرافض لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال، منددين بما ‏تعرض له الشباب من إجراءات الاعتقال والتوقيف ورفض تكفيلهم لعدة أيام بدون مبرر.‏

 

وأكد العضايلة خلال الزيارة أن الشباب الذي خرج رفضاً لهذه الاتفاقية المشؤومة أثبت أنه عنوان للوطنية الحقة في الدفاع عن ‏وطنه، معتبراً أن ما تروج له التصريحات الرسمية حول تمكين الشباب "أثبتت الممارسات الحكومية أنها مجرد شعار للاستهلاك ‏الإعلامي لا تطبيق لها على أرض الواقع، فاعتقال الشباب كان بمثابة ورقة عبّاد الشمس التي كشفت عدم مصداقية السلطات في ‏الإصلاح الحقيقي"، بحسب تصريحات العضايلة.‏

أضف تعليقك