الصحة توضح حول إصابة عاملة منزل بــ”الإيدز”

الرابط المختصر

أكد مدير الامراض الصدرية وصحة الوافدين في وزارة الصحة الدكتور غازي شركس أن ما اثير خلال برنامج اذاعي حول صحة الفحوصات المخبرية لإحدى عاملات المنازل بأن العينة رقم 473 التي تم سحبها في مديرية الامراض الصدرية وصحة الوافدين بتاريخ 2/12/2019 ان هذه العينة تعطي قيم ايجابية ( حاملة للمرض ) لبعض الكواشف وتعطي نتائج سلبية عند البعض الاخر، مما تطلب اجراء عينة اخرى لاجراء الفحوصات والتأكد من بعض الكواشف المخبرية، وبعد سحب عينة اخرى بتاريخ 13/12/2019 تبين ان هذه العينة تعطي نتائج ايجابية على كاشفين بطريقة ELISA وحسب التعليمات والمعايير العالمية وكذلك حسب المعايير المقره من قبل وزارة الصحة، فإن هذه التقنية تعتبر ايجابية) حاملة للمرض ) وبعد ذلك تم طلب سحب العينة داخل مديرية المختبرات وذلك للتاكد من مطابقة المعلومات والعينة للشخص المعني حيث سحبت العينة بتاريخ 18/12/2019 وبعد اجراء العديد من الفحوصات التي كلفت وزارة الصحة مئات الدنانير وذلك حفاظا على مصداقية وجودة النتائج الصادرة من مديرية المختبرات.

 

وأشار أن عمل الفحوصات لهذه الفئة في القطاع الخاص لا يعد توجيها من قبل وزارة الصحة حيث ان وزارة الصحة تتكفل باجراء جميع انواع الفحوصات اللازمة لاصدار النتائج مهما كانت التكلفة وعلى حسابها، لذا نرجو من مكاتب استقدام عاملات وعاملي االمنازل وكذلك الاشخاص المستقدمين بعدم اجراء الفحوصات على حسابهم الخاص لهذه الغاية كون النتائج المرجعية تصدر من وزارة الصحة فقط لا غير.

وبين ان نتائج الفحوصات في اغلب الحالات للوافدين تظهر ما بين 48 الى 72 ساعة باستثناء الحالات التي يطلب اعادة الفحوصات لها سواء مخبرية او صورة شعاعية لها، والتأكد من مرض الامراض المنقولة جنسيا او مما قد يرفع وقت ظهور نتائج العينات الى 5 ايام..

 

بدورها أكدت وزارة الصحة، اتخاذ جميع الاجراءات الوقائية والعلاجية التي تحفظ صحة المجتمع وخلوه من الامراض السارية والمعدية بين الوافدين ضمن فحوصات مخبرية ذات مستوى دقيق.

واوضحت الوزارة انها توسعت في اجراء الفحوص المخبرية التي تجرى للوافدين بإضافة فحوص جديدة من شأنها الحفاظ على صحة المواطنين والوافدين على حد سواء

أضف تعليقك