التربية: عدم تسجيل إصابات داخل المدارس مؤشر على عودة المرحلة الثانية

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم
الرابط المختصر

بعد انتظار طلبة المرحلة الثانية للصفين العاشر والحادي عشر عودتهم الى المقاعد الدراسية والتي من المفترض اليوم، حسب خطة وزارة التربية والتعليم، أعلنت الحكومة تعليق عودتهم إلى التعليم الوجاهي لمدة أسبوع، نظرا للحالة الوبائية وارتفاع أعداد النتائج الايجابية لفحوصات فيروس كورونا.

جاء هذا القرار بعد مرور أسبوعين من عودة طلبة الصفوف الثلاثة الأولى والثاني الثانوي "التوجيهي"، ورياض الأطفال، الى التعليم الوجاهي المتمازج مع التعليم عن بعد وفق الخطة التي أعلنتها الوزارة.

وتشدد الوزارة على استمرارها للتقييم اليومي لجميع المدارس الحكومية والخاصة بشأن مدى الالتزام بالبروتوكول الصحي واشتراطات العودة دون تهاون، بحسب الناطق الاعلامي باسم الوزارة عبد الغفور القرعان

ويؤكد القرعان أن هذا القرار جاء لحرص الحكومة بالدرجة الأولى على صحة الطلبة والمعلمين والعاملين في القطاع، مع ضرورة الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية ضمن دليل العودة للمدارس للفصل الدراسي الثاني. 

ويشير إلى أن كافة الحالات المصابة ما بين الطلبة والمعلمين التي تم تسجيلها لم تتم داخل المدارس وإنما جاءت نتيجة عدوى من ذويهم، وهذا "مؤشر لاحتمالية عودة طلبة المرحلة الثانية لمقاعدهم الدراسية"، وذلك بعد قرار لجنة الأوبئة وفق الوضع الوبائي.

وبلغ عدد الإصابات بالفيروس بين طلبة ومعلمين وعاملين في مدارس أكثر من 1359 إصابة منذ بدء الفصل الدراسي الثاني، فيما تم تحويل 14 مدرسة إلى نظام التعليم عن بعد، وفق تقديرات الوزارة لغاية يوم أمس

ومن ضمن الإجراءات التي تتبعها الوزارة للتعامل مع الإصابات، داخل الصفوف الثلاثة الأولى ورياض الأطفال، وهي اغلاق الشعبة وتحويلها الى التعليم عن بعد ، اما الصفوف الاخرى والتوجيهي ، يتم فحص جميع الطلبة وتحويلهم لمدة خمسة أيام عن بعد للتأكد من عدم وجود أي إصابة.

 

إستمع الآن

Soundcloud

 

عضو مؤسس في الحملة الوطنية للعودة الى المدارس "نحو عودة آمنة إلى مدارسنا" نادين النمري، تؤكد أن تعليق دوام المرحلة الثانية للطلبة كان متوقعا، نظرا لارتفاع نسبة الفحوصات الإيجابية لفيروس كورونا، مع تلويح الحكومة لعدم عودة قطاعات جديدة .

وتشير نادين الى انه كان من المفترض أن تقوم الوزارة برفع تقرير خاص يوضح مدى التزام الطلبة والمعلمين بالبروتوكول الصحي، واذا كان هناك اي اصابات او حالات عدوى أو نسبة الفحوصات الايجابية داخل المدارس.

وتوضح أن الحملة تتلقى العديد من الملاحظات من قبل اولياء امور طلبة، بعدم التزام البعض بالإجراءات الوقائية، الأمر الذي قد يساهم بانتشار الوباء داخل المدارس.

 

إستمع الآن

Soundcloud

 

هذا وأعلنت الحكومة تعليق فتح أي قطاعات جديدة في ظل تزايد أعداد الإصابات ونسب الفحوصات الإيجابية بفيروس كورونا، وأن اللجنة الإطاريّة العُليا للتعامل مع تداعيات الجائحة تعمل على تقييم مستمر حول مؤشّرات الوضع الوبائي الذي يشهد زيادة في أعداد الإصابات ونسب الفحوصات الإيجابيّة وارتفاعاً في عدد الوفيات خصوصاً من السلالة الجديدة التي تمتاز بسرعة انتشارها سيما في التجمّعات.

 وأصدر رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة اليوم الأحد البلاغ رقم 23 لسنة 2021 لمديد العمل بالتعليم عن بعد في الجامعات حتى نهاية العام الدراسي.

وفوض الخصاونة وزير التربية والتعليم، ومجلس التعليم العالي فيما يخص المؤسسات التعليمية ومؤسسات التعليم العالي، بتمديد العمل بالبلاغ او تعديله في ضوء الوضع الوبائي.

أضف تعليقك