الأردن وقطر تشكلان لجنة لجمع قاعدة بيانات للمواطنين الأردنيين الراغبين في العمل في الدوحة

الأردن وقطر تشكلان لجنة لجمع قاعدة بيانات للمواطنين الأردنيين الراغبين في العمل في الدوحة
الأردن وقطر تشكلان لجنة لجمع قاعدة بيانات للمواطنين الأردنيين الراغبين في العمل في الدوحة
الرابط المختصر

قال وزير العمل سمير سعيد مراد اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع نظيره القطري وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الإجتماعية الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي , انه تم عقد اجتماع ثنائي وصفه بـ الإيجابي والمثمر , وجرى الإتفاق على تشكيل لجنة فنية تنفيذية مشتركة , للمضي قدما في تنفيذ ما تعهدت به دولة قطر الشقيقة بتوفير 10 آلاف فرصة عمل في دولة قطر لأصحاب الخبرة والاختصاص من الأردنيين.

واضاف ان مهام اللجنة المضي قدما وبشكل سريع لبناء قاعدة بيانات للمواطنين الأردنيين الراغبين في العمل في دولة قطر في القطاعين العام والخاص .

وبين ان خطة قصيرة المدى ستبدأ غضون أيام لتوفير - ما لا يقلّ عن 1000 وظيفة  - خلال شهرين ، وفي مختلف المجالات منها على سبيل المثال وليس الحصر (التعليم، الصحة، الإنشاءات، الزراعة، القطاع المالي).وستقوم اللجنة ايضا بمتابعة باقي رصيد الوظائف تباعا.

 

 

ونوه بأن "وزارة العمل الاردنية تعهدت ولغايات تسهيل مهمة الباحثين عن العمل الأردنيين والقطاع الخاص والعام في دولة قطر وبالتنسيق مع غرفتي التجارة والصناعة في البلدين  , بإطلاق منصة الكترونية قريبا , ستعلن من خلالها كافة المعلومات المتعلقة بالأردنيين الباحثين عن عمل وخبراتهم وتخصصاتهم , إضافة الى المهن والوظائف المطلوبة وأليات التقديم بكل شفافية ووضوح , لافتا الى ان آليات الإختيار ستكون من قبل الجهات المشغلة وليست وزارة العمل , داعيا الشباب الى عدم الالتفات الى اي خبر او رابط الكتروني غير صادر عن وزارة العمل , وأضاف ان التباحث والتشاور بين الوزارتين سيكون على عجلة لتحقيق الأهداف المرسومة .

 

 

وكان الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري قد استقبل ، صباح اليوم وزير العمل سمير سعيد مراد والوفد المرافق الذي يزور الدوحة حاليا, وجرى خلال المقابلة بحث عدد من الموضوعات كان من أهمها آليات التنسيق والتشاور بين وزارتي العمل الاردنية والقطرية في قطاع العمل .

 

وفي تصريحات لوزير العمل بين انه  تلقى دعوة كريمة من الحكومة القطرية لزيارة دولة قطر لبحث الآليات المرتبطة بالوظائف , معتبرا هذه الدعوة مبادرة جيدة وحسنة .

أضف تعليقك