أكيد:"نوعيّة البنزين" .. غياب الحياد وعدم الدّقّة

الرابط المختصر

ارتكبت وسائل إعلام محليّة مخالفات مهنيّة عديدة عند قيامها بتغطية شكوى من أشخاص حول نوعيّة البنزين المُباع لسائقين من محطّات المحروقات، ومن أبرز هذه المخالفات، عدم الدقة، وغياب الحياد، وإصدار أحكام على لسان الصحفيّ أو الإعلاميّ.

ولاحظ مرصد مصداقيّة الإعلام الأردني "أكيد" قيام مُعدّي تقارير صحافيّة بإصدار أحكام على نوعيّة البنزين دون نسبتها إلى مصادر موثوقة ومختصّة، ولم تحمل بعض هذه التقارير آراء أطراف القضيّة كافة ممّا أوقعها في مخالفة عدم التوازن، وكتابة عناوين مُتحيّزة.

وتبيّن لـ "أكيد" اعتماد عدد من المواد المنشورة حول هذه القضيّة على طرف واحد وهو ما يُسبّب خللاً واضحاً في المادة الصحفيّة والتي سينتج عنها تضليل جمهور المتلقّين والتشويش عليهم.

ويرى "أكيد" أنَّ تغطية مثل هذه القضايا يجب أن يكون متكاملاً وشاملاً ويحمل أسلوب التَّقصّي والاعتماد على عدّة مصادر، من بينها مصادر مُحايدة، والابتعاد كليّاً عن إصدار الأحكام واستخدام لغة التَّعميم.

ويوصي "أكيد" بضرورة أن تلتزم وسائل الإعلام بالمعايير المهنيّة والقانونيّة عند قيامها بمثل هذا النوع من التغطيات، والتي من أبرزها، الدقة، والحياد، والتّوازن، والابتعاد عن المصادر المجهولة، وعدم استخدام لغة التعميم وإصدار الأحكام.

 

أضف تعليقك