أبرز ما تناوله كتاب الرأي في الصحف بداية الاسبوع

الرابط المختصر

بعد تقديم القائمين على الجناح الأردني في إكسبو 2020 بصورة هزيلة كتب  في الرأي بلال حسن التل تحت عنوان ما بعد  إكسبو طارحاً سؤال من المسؤول عن تشويه تاريخنا الوطني والقومي واختصار الأردن بهذه المعروضات الهزيلة, في منصة عالمية مثل إكسبو؟ ويضيف أن اكسبو هو منصة عالمية للبحث عن حلول مبتكرة لمكونات التنمية وهي الاستدامة الدائمة للطاقة والمياه والنقل وتوفير فرص لتحقيق النمو الاقتصادي, وكلها قضايا تدخل في صلب اهتماماتنا وهمومنا الوطنية كان علينا أن نستعد للاستفادة منها استفادة قصوى.

أما في الغد فكتب مكرم الطراونة تحت عنوان إخفاقات تشوه صورة الأردن! ويقول صحيح أن على الكايد تحمل مسؤولية كبيرة، ومن العدالة أن تتم الإطاحة به مقابل كل ما جرى، لكن ينبغي أن تكون المساءلة عادلة وشمولية حين نتحدث عن المصلحة الوطنية، وأن نسأل: هل هو الوحيد المسؤول عما حصل؟!  

وفي الدستور كتب مهند المبيضين تحت عنوان هفوة إكسبو ويقول في بيان الشركة المنظمة للاستقبال أن الشباب تجاوزوا دورهم واجروا مقابلات لم تكن مطلوبة منهم، وان الخطأ غير مقصود، وان واجبهم المناط بهم كان فقط قيادة الزوار للجناح ومرافقه، وهو تبرير غير مقبول وغير مقنع أن يصطحب اشخاص غير كفؤين زوارا لجناح عالمي عن الأردن؟ فما هو المحتوى الذي قدمته الشركة عن الاردن حين فازت بالعطاء وإن لم يكن ذلك عملها ( أي تقديم محتوى) فمن هو المعني بصياغة المحتوى التاريخي الاردني؟.

 

 

radio albalad · أبرز ما تناوله كتاب الرأي في الصحف بداية الاسبوع

أضف تعليقك