توقيع كتاب أميرة الأرض

توقيع كتاب أميرة الأرض
توقيع كتاب أميرة الأرض
الرابط المختصر

بعد كتابة استمرت ستة سنوات أصدر الكاتب الاردني عماد فؤاد مسعود ديوانه بعنوان( اميرة الارض)...والذي يحتوي على مجموعه من القصائد الشعريه والخواطر منها القوميه والاجتماعيه ومنها من تتحدث عن الفوضى المنتظمة وحالات الحب المختلفه التي يعيشها الانسان باختلاف عمره وظروف حياته....

 وقد قام بتوقيع كتابه في مركز الريدرز -كوزمو يوم الثلاثاء 6/4/2010 بحضور عدد من الشخصيات الاعلاميه والثقافيه البارزه....ويقول الكاتب مشيرا في اهدائه ان الاميرات هن ثلاث الوطن والام والحبيبة.

وفي سؤاله عن عدم وجود قصيدة بعنوان اميرة الارض فاجاب انه فضل ان يترك للقارئ حرية اختيار اميرته الخاصة به..... ويقول ليس بالضروره ان تعبر جميع القصائد عن تجارب او حاله خاصه قد عاشها الكاتب ربما تكون مستلمهة من البيئه والاشخاص المحيطين , ويسلط الكاتب الضوء في بعض قصائده على معناة الشعب الفلسطيني وقوة ارادته فقد عاش الكاتب الانتفاضة الفلسطينيه على ارض فلسطين وكان لها اثر كبير في كتاباته ......

وقد تحدث الكاتب في حفل توقيعه عن بعض القصائد والمغزى منها وقام بالرد على بعض الاسئلة المطروحه من قبل الحضور وقام في نهاية الحفل بقراءة قصيدة بعنوان اين البديل ؟ ويقول ان لهذه القصيدة وقع كبيرعليه فقد قام بكتابتها في زيارته الاخيره لرام الله وكانت دون مسودة خاصه بÙ! ا ..... أين البديلُ؟ ألآنَ أقفُ على ترابِك يا فلسطينُ ألآنَ أخرجُ قلمي وأملؤه حبراً وأبداً بترجمةِ الصّورِ لأبيات عشراتٌ من الأعوامِ خطاباتٌ مؤتمرات اجتماعاتٌ وندوات يا خالقَ الكونِ أعِن بصري ولتخشع كلّ الكلمات وليهدأ بالُكِ يا أمّي.... فحولي مئاتٌ من الأمّهات ولا تقلقي عندَ موتي.... فالموتُ فصلٌ من فصولِ السّنوات شعبُنا جبّارٌ لا يعرفُ الخضوعَ لا يعرف العيشَ دونَ تضحيات أطفالُنا رجالٌ ونساءُنا حوريّات كلُّ يومٍ شهيد..... كلُّ يومٍ تُصنعُ من دماءِ أطفالِنا تقاريرَ ونشرات الحبُّ في عقيدتِنا أرضٌ وزيتون وخلقٌ للمعجزات الأب شهيدٌ والعمّ شهيدٌ وابنُ الأخِ شهيد والشّملُ لا يُجمعُ سوى بالمقابر وعندَ حدوثِ الغزوات...... جارتُنا صنعت سوراً يَعزِلُنا خشيةَ أن تطلبَ أمّي حفنةَ تمرٍ أو قطعةَ خبزٍ فتغضبُ منها بقيَّةُ الجارات........... يقتلونَنا ببنادقِ عدوّنَا ويهرعون لتقديمِ أموالٍ وصدقات أثارَهم عودُنا وخنجرُنا أثارَهم درويشُنا وشعرُنا بأبسطِ الكلمات والعشيقة تسألني عن وطنٍ بديل .... أين البديلُ يا سيدتي وهناكَ الذكريات هناك تعلّمنا اللغات وتربَّينا على التحديات ولم نعرف يوماً تناقضات وهناك على أرضِها كتبتُ هذه الأبيات

أضف تعليقك