تعرّف على أجمل الشوارع الملونة في العالم (شاهد)

الرابط المختصر

نشرت مجلة "ريدرز دايجست" في نسختها الأسترالية تقريرا تحدث عن أكثر شوارع العالم الزاخرة بالألوان والنابضة بالحياة. 

وقالت المجلة في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إنه في جميع أنحاء العالم، توجد المئات من المدن المزدانة بالألوان والكتابات الرائعة التي تضفي عليها الكثير من الجاذبية والجمال.

إليك في هذا التقرير 13 شارعا ملونا، يمكن إضافتها إلى قائمة الأماكن التي قد ترغب بزيارتها.

إلكامينيتو، بوينس آيرس

يقع هذا الشارع داخل حي لا بوكا في بوينس آيرس. وهو يحتوي على صفوف من المنازل والمحلات المطلية بألوان شتى. يمكن أن تجد أرضيات جميلة مزينة باللون الفيروزي والأصفر التي تجعل الشارع أكثر جمالًا. يزخر هذا الشارع بالمقاهي والمحلات التجارية، وهو وجهة مفضلة للسياح. 

 

 

مدينة كولمار العتيقة، فرنسا

تعجّ فرنسا بالمواقع الجميلة. وتعتبر مدينة كولمار العتيقة واحدة من أكثر المناطق الملونة في البلاد، وهي قرية صغيرة يشار إليها غالبًا باسم البندقية الصغيرة الفرنسية. ستجد أنّ القناة التي تمر عبر القرية محاطة بمنازل نصف خشبية بألوان مختلفة. تزخر القرية بالزهور على ضفة القناة، مما يضفي عليها جمالا ورونقا خاصا.

 

 

نيهافن، كوبنهاغن، الدنمارك

تعد منطقة المرفأ في كوبنهاغن واحدة من أكثر المناطق التي تجذب السياح من جميع أصقاع العالم، وهي الأكثر شهرة في البلاد. تعدّ نيهافن موطنا للمنازل التقليدية المطلية بألوان زاهية وقد تم تحويل بعضها إلى مقاه ومتاجر.

 

 

رينبو رو، تشارلستون، كارولينا الجنوبية

تعدّ رينبو رو واحدة من أكثر الأماكن التي تحظى باهتمام وسائل التواصل الاجتماعي في كارولينا الجنوبية بالولايات المتحدة. يرى الكثير من الناس أنه إذا لم تزر راينبو رو فأنت لم تتعرف على جمال تشارلستون على الإطلاق.

 

ستجد صفا يتألف من 13 منزلاً، طُليت بمجموعة من ألوان الباستيل الجميلة على غرار اللون الأزرق الفاتح والوردي الناعم والأصفر الليموني والأخضر، وهذه المباني يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر.

 

بالقرب من الحي، ستجد محلات الآيس كريم الصغيرة والمقاهي والمتاجر للتجول والتسوق وقضاء عطلة نهاية أسبوع ممتعة.

 

سانت جون نيوفاوندلاند، كندا

في الحقيقة، لا يمكن اعتبار قرية سانت جون بالضرورة وجهة سياحية، لكنك ستكتشفها بالتأكيد عند القيام برحلة بالقارب. تحتوي القرية الصغيرة على عدد من المنازل المطلية بألوان مختلفة، وتبدو كأنها أحجار كريمة صغيرة تنسدل على التلال. تتزين المنازل بالبرتقالي أو الأزرق أو الأحمر أو الأصفر وتطل على مشهد مياه رائع.

 

بو كيب، كيب تاون، جنوب أفريقيا

كان حي بو كيب في كيب تاون بجنوب أفريقيا بلدة تُعرف سابقا باسم حي الملايو. يصبح هذا الحي المترامي الأطراف بألوانه الزاهية أكثر حيوية عندما تستضيف المدينة مهرجانا أو احتفالا، حيث يرتدي السكان والزوار ملابس نابضة بالحياة.

 

 

إسطنبول، تركيا

تعتبر منطقة بالات في إسطنبول واحدة من أجمل المناطق الملونة في هذه المدينة، وهي الوحيدة في العالم التي تمتد على قارتين. زُيّنت الشوارع بعديد الألوان، بينما طليت السلالم بألوان مختلفة لكل درجة، وعُلّقت الأضواء الملونة عبر الأزقة. طليت كذلك الطاولات والكراسي الصغيرة بألوان متنوعة لإضفاء المزيد من الجمال على المنطقة.

 

سلفادور، البرازيل

يعد حي بيلورينهو في سلفادور أحد الأماكن الأكثر حيوية في هذه الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى. وتتوسّط هذه المنطقة ساحة تربط العديد من الشوارع الرئيسية وتضمّ المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، التي طليت جميعها بألوان مرحة مثل الأزرق والوردي والأصفر والأخضر.

 

 

شارع شتاينر، سان فرانسيسكو، كاليفورنيا

كان حي بالميتاس يعرف سابقا بالجرائم التي تحدث فيه، لذلك في منتصف سنة 2010، أطلقت الحكومة مبادرة لتغيير سمعة الحي، حيث تم تحويل المنطقة بأكملها، بما في ذلك المنازل والشركات، إلى لوحة جدارية بألوان مرحة. وقال السكان المحليون إن ذلك حوّل المنطقة إلى مكان يبعث في نفوسهم الفرح والسعادة.

 

شفشاون، المغرب

تأسست مدينة شفشاون، المعروفة باسم "لؤلؤة المغرب الزرقاء" سنة 1471، ولكن لم يتم تلوينها باللون الأزرق حتى سنة 1492. جاءت فكرة اللون الأزرق مع تدفق اليهود إلى المنطقة هربا من محاكم التفتيش الإسبانية، حيث كان أحد تقاليد المجتمع اليهودي هو طلاء المباني باللون الأزرق.

 

أضف تعليقك