الوطني لشؤون الأسرة يوقع اتفاقية لدعم البحوث المتعلقة بالمراهقين

الرابط المختصر

وقع  الامين العام للمجلس الوطني لشؤون الاسرة الدكتور محمد مقدادي والمدير العام لبرنامج النوع الاجتماعي والمراهقة الدليل العالمي ( GAGE) الذي يأتي ضمن اعمال معهد التنمية الخارجية (ODI)  لدعم البحوث الدكتورة نيكولا جونز تعاون في فندق اللاند مارك اتفاقية تعاون بهدف دعم البحوث التي تركز على تحديد ما يصلح للمراهقين والمراهقات في الأردن والتركيز على الفئات المهمشة من (المتسربين من المدرسة، المتزوجون مبكرا، ذوي الإعاقة، اللاجئين). 

 

وتهدف المذكرة الى تشارك المعارف المستمدة من  )برنامج النوع الاجتماعي والمراهقة الدليل العالمي (GAGE) ( وضمان إمكانية وصولها للممارسين وصانعي السياسات في الأردن والخروج  بتوصيات فاعلية في مجال السياسات والبرامج وحشد الدعم ؛ والاستفادة من الأدلة المتعلقة بأثار البرامج على المستوى المحلي والإقليمي والدولي 

 

واكد  الامين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتور محمد مقدادي على  أهمية الشراكة مع الجهات العاملة في مجال الاسرة والطفولة مشيرا الى ان الادلة والدراسات التي ينفذها برنامج  (GAGE) سيساهم في ايجاد قاعدة بيانات حول تصورات الشباب وتجاربهم في الأردن، كما سيعزز ويدعم السياسات والبرامج ذات العلاقة في الممارسات المختلفة . 

 

وقالت مديرة البرنامج نيكولا جونز: “إن الاستفادة من فترة المراهقة من أجل تسريع وتيرة تنمية الشباب وتعزيز التغير الاجتماعي الأوسع نطاقًا يُعترف بها بشكل متزايد باعتبارها فرصة لا ينبغي تفويتها للحكومات والممارسين. ولكن لا يزال يتعين علينا معرفة المزيد عن أنواع البرامج والخدمات الأكثر فعالية للفتيات والفتيان المراهقين”.

 

يشار الى ان برنامج النوع الاجتماعي والمراهقة: دليل عالمي (GAGE) هو بحث طولي يستخدم منهج الأساليب المختلطة وهو برنامج تقييم مدته تسع سنوات وممول من برنامج المعونة البريطانية (UK Aid) - يسعى لاعداد ومشاركة الأدلة على الممارسات الجيدة للسياسات والبرامج التي تساعد المراهقين للوصول إلى كامل إمكاناتهن. ويديره معهد التنمية الخارجية(ODI)، وهو مؤسسة بحثية مستقلة تسعى  إلى التأثير في رفد السياسات والممارسات التي تؤدي إلى الحد من الفقر، وتخفيف المعاناة وتحقيق سبل العيش المستدامة في البلدان النامية.

 

أضف تعليقك