المبيضين يؤسس أوّل صحيفة عربية في أوهايو الأمريكية

الرابط المختصر

صدر اليوم العدد الأول من "أوهايو بالعربي"، أوّل صحيفة عربية مستقلة، تصدر شهرياً في ولاية أوهايو الأمريكية من عاصمتها كولومبوس، وهي منصّة موجهّة للعرب، سواء كانوا مقيمين بشكل مؤقت للدراسة أو العمل، أو مقيمين بشكل دائم، إضافة إلى أصدقائهم من مُحبي اللغة والثقافة العربية.

وقال رئيس تحرير الصحيفة، الزميل عبد الله المبيضين، إنّ "أوهايو بالعربي" تهدف إلى تسهيل عملية التواصل بين الجاليات العربية وجيرانهم من مختلف الثقافات، على قاعدة متينة من الفهم المشترك والاحترام المتبادل، مشيراً إلى أهمية المحتوى الثقافي في تعزيز القيم الإنسانية المشتركة، وإحداث تأثير إيجابي في المجتمعات.

وأوضح المبيضين في البيان الصحفي الذي أعلن من خلاله عن انطلاقها، أن الصحيفة تأتي استجابة لحاجة العرب المتزايدة في الحصول على المعلومات والوصول إلى الخدمات المحلية، إضافة إلى البقاء على صلة مع ثقافتهم العربية الأصيلة.

وأضاف، أن الصحيفة ستقدم إيضاحات حول الحياة والقوانين والفرص التجارية والتعليمية في أوهايو، إضافة إلى نشر قصص نجاح أبناء الدول العربية ومشاريعهم الرائدة في مختلف مدن ومقاطعات الولاية.

وأوضح المبيضين، أهمية وجود منصة تفاعلية تساعد الطلبة الذين يدرسون العربية في جامعات ومعاهد الولاية على قراءة ما يلبي متطلباتهم اللغوية، علاوة على تبادل التجارب والخبرات مع الطلبة الوافدين من المنطقة العربية.

إلى جانب ذلك، أكدّ المبيضين على حق الأفراد والمجتمعات في المعرفة والحصول على الخدمات بصرف النظر عن الحواجز اللغوية، مشيراً إلى أهمية أخذ المبادرة في تأسيس مشاريع إعلامية وثقافية، تساهم في تغيير الصور النمطية السالبة، والتقريب بين المجتمعات والشعوب.

ويشار إلى ان الجريدة أُسّست بمبادرة فردية دون الحصول على تمويل من أيّ جهة حكومية أو خاصة، متحررة بذلك من القيود التي قد تحول دون تقديم محتوى إعلامي يلتزم بالمعايير المهنية والأخلاقية.

هذا وتصنّف ولاية أوهايو التي يبلغ عدد سكانها نحو ١٢ مليون نسمة الثامنة وفق عدد السكان الأمريكيين العرب بحسب بعض التقديرات، حيث تبلغ الكثافة السكانية في نطاق الولاية مع تعديل نسبة غير المبلغ عنهم إلى ما نحو ٢٠٠ ألف نسمة.

س

 

أضف تعليقك