أرقام مرعبة.. باحثون يكشفون كتلة مجرة درب التبانة

الرابط المختصر

أرقام عجيبة ومثيرة تلك المتعلقة بمجرة درب التبانة خرج بها باحثون وعلماء فلك، وردت في تقرير نشر في موقع "لايف ساينس" المتخصص بالأخبار العلمية.

وقال باحثون إن كتلة مجرة درب التبانة أكبر بنحو 890 مليار مرة من كتلة الشمس في نظامنا الشمسي، وفقا لما جاء في التقرير الذي اقتطفت صحيفة "نيويورك بوست" بعض الأجزاء منه.

ويعادل هذا الرقم 1.8 تريدشيليون كيلوغرام، أو الرقم 1 متبوعا بـ42 صفرا.

ووفقا للتقرير فإن كتلة المجرة تساوي أيضا حوالي 6 مليارات مليار مليار فيل.

ومقارنة بكوكب الأرض، فإن كتلة درب التبانة تساوي 296 كوادريليون كتلة الأرض، مع العلم أن الكوادريليون يساوي مليون مليار، أو 1 وعلى يمينه 15 صفرا.

كذلك تعادل كتلة درب التبانة 135 ضعف كتلة الثقب الأسود العملاق.

ويميل الباحثون إلى "وزن" المجرات عن طريق دراسة حركة النجوم داخل المجرات، والتي تبين كيفية تأثير الجاذبية على تلك النجوم.

فقرص مجرتنا، على سبيل المثال، يدور بشكل حلزوني غير منتظم، بحسب ما ذكر المؤلف المشارك للدراسة وعالم الفيزياء الفلكية في إمبريال كوليدج لندن فابيو إيوكو.

وقال إيوكو في تصريح لموقع "لايف ساينس" إن "الأجرام على مسافات متفاوتة من مركز المجرة تدور حول المركز بسرعات مختلفة".

وقارن الباحثون النتائج التي توصلوا إليها مع أعمال سابقة في هذا المجال ووجدوا أنها متوافقة، بحسب الدراسة التي نشرت الاثنين في قاعدة بيانات "آركسيف".

وأوضح إيوكو: "إذا قمت بإنجاز ذلك بناء على المسافات المتفاوتة، من المركز وحتى الأطراف البعيدة جدا، فإنك ستحصل على تقدير للكتلة، وبالتالي فإنه يمكن حساب ليس الكتلة الكلية فحسب، بل توزيع الكتلة أيضا".

أضف تعليقك