الدكتور سليمان السماعين.. طبيب الفقراء

الرابط المختصر

 

ولد الدكتور سليمان سليم السماعين في الكرك عام ١٨٩٧ ودرس بمدارسها، ثم درس الطب في الجامعة الامريكية في بيروت، لبنان وتخصص في أمراض المناطق الحارة من جامعة ليفربول، بريطانيا سنة ١٩٢٥، ويعتبر من أوائل أطباء المملكة.
بعد تخرجه عمل في فلسطين، في القدس ورام الله تحديداً ، وتسلم عدة مناصب في وزارة الصحة، منها وكيل وزارة الصحة في الاردن عام ١٩٤٨.
وتسلم منصب رئيس أطباء في وكالة الغوث في نابلس حتى التقاعد.
كان محباً للعلم والادب، والقراءة والبحث، فقد كان يملك مكتبة كبيرة متكاملة منوعة بالكتب العلمية والبحوث والكتب الادبية وغيرها وبلغات متعددة، من أهمها الموسوعة البريطانية الكاملة Encyclopedia Brittannica. لُقّب بطبيب الفقراء لان بيته كان دائماً مفتوحاً للمحتاج وكان يعالجهم بالمجان.
عُرف باخلاصه للقضية الفلسطينية وكان يُعرف ب: “طبيب الثورة”. والده القاضي سليم السماعين، وأخوته المرحومين الدكتور زكي، ووديع. وله أيضاً أشقاء نانسي وسالم و وديعة.

شهادة الجامعة الامريكية في بيروت

يي

تسلم الدكتور سليمان وساماً رفيعاً من الملك جورج الخامس ملك بريطانيا وذلك لخدماته الطبية المتميزة، ووساماً فضياً من الحكومة الاردنية عن كونه من اوائل الاطباء في الاردن.
كتب فيه ادباء منهم الكاتب المعروف اكرم زعيتر في صحيفة الدستور عام ١٩٨٠ مقالة بعنوان “الدكتور سليمان سليم جندي وطني مجهول”، ولاهميتها فقد تم اعادة نشرها في ٢٠ أيار ٢٠٢٢.
عاد إلى الاردن في نهاية السبعينيات، وعاش في مدينة مادبا وتوفي بين أهله واقرباءه.

ي

*المصدر: ملح الأرض

 

أضف تعليقك