حياصات: «تحالف البلقاء لمراقبة الانتخابات» الأول من نوعه بالمملكة

قال المفوض العام والناطق باسم «تحالف البلقاء لمراقبة الانتخابات» الدكتور محمد حياصات ، أن هذا التحالف الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى المملكة ، يضم 33 هيئة وجمعية سياسية وخيرية وتعاونية وسياحية وبيئية وتدريبية في محافظة البلقاء والعاصمة عمان ، ويهدف إلى التفاعل مع الانتخابات النيابية القادمة سواء من حيث مراقبتها وإجراء تحليلات وقراءات معمقة لمختلف مراحل العملية الانتخابية بدءا من تسجيل المرشحين والدعاية الانتخابية ويوم الاقتراع وانتهاءا الإعلان النتائج.

وأضاف أن هذا التحالف المبني على مؤسسات اهلية تقوم على دور غير تقليدي يتجاوز المراقبة بفهومها الاعتيادي ، و على مبدأ التطوع من قبل ابناء المجتمع لخدمة المجتمع وتقديم إضافة نوعية بأن من يقوم على مراقبة الانتخابات والتفاعل معها هم جزء من المجتمع المعني بهذه الانتخابات على اساس من الشفافية والحيادية والاستقلالية ، لذلك تم وضع بند في نظام التحالف الداخلي على عدم قبول أي تبرعات خارجية أو من قبل المرشحين أو أي جهة تمثلهم حفاظا على هذه المبادئ .
وأشار إلى أن التحالف استطاع أن يثبت وجوده ودوره في التفاعل مع الانتخابات ، لذلك عند فتح باب التطوع أمام ابناء المحافظة كان الإقبال ملحوظا رغم أن العمل كمراقبين متطوعين دون أي مقابل، كذلك اعتمدت الهيئة المستقلة للانتخابات 120 مراقبا ومراقبة للتحالف في الانتخابات النيابية القادمة وهو أعلى رقم للتحالف بالنسبة للدورات الماضية ، وتوزعوا ، 72مراقبا في دائرة البلقاء الانتخابية ، و48 مراقبا في دوائر العاصمة عمان الخمسة .
وأضاف أن التحالف أنهى استعداداته ليكون قادرا على التفاعل مع الانتخابات بمراحلها المختلفة من خلال تجهيز غرفة عمليات وأرقام طوارئ لتلقي ملاحظات المواطنين ورصد أي مخالفات أو إشكاليات تتعلق بعملية الانتخابات بالمجمل ويوم الاقتراع على الأخص ، كما نحن بصدد مرحلة تدريب المراقبين المعتمدين على  مراقبة ورصد مختلف الإجراءات المتعلقة بالعملية الانتخابية، ويتم التدريب ضمن مجموعات صغيرة وفق الإجراءات الصحية المتبعة، كما سيقوم التحالف بإصدار تقرير دوري كل 3 ساعات يوم الاقتراع حول سير مجريات الانتخاب وأبرز الملاحظات التي تم رصدها ، داعيا وسائل الإعلام والمهتمين للتواصل مع التحالف لتزويدهم بتلك التقارير حال صدورها تباعا.
وبين أن التحالف التقى خلال الفترة الماضية ضمن نشاطاته رئيس ومفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات ووزير التنمية السياسة لشرح أهداف التحالف وآلية عمله والإطلاع على الإجراءات المتخذة الاستعدادات  لإجراء الانتخابات النيابية . وفيما يتعلق بمرحلة تسجيل المرشحين أشار حياصات إلى مراقبي التحالف داخل لجان الانتخاب أثناء عملية التسجيل أكدوا أنها سارت بسلاسة ووضوح وشفافية وأن الإجراءات كانت سليمة وتم توفير كل الإمكانات لتسهيل عملية التسجيل سواء الدليل الإرشادي أو وسائل الوقاية الصحية .