الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وقطر الخيرية تنفذان حملة الشتاء الدافئ

بدأت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وجمعية قطر الخيرية بتنفيذ حملة الشتاء الدافئ في مختلف أنحاء المملكة على الأسر الأردنية العفيفة واللاجئين السوريين وبحضور الرئيس التنفيذي لجمعية قطر الخيرية السيد صالح المري.
.
ويهدف المشروع الى توزيع كوبونات غذائية وكوبونات محروقات بالإضافة الى كوبونات ملابس وبطانيات على أسر أردنية عفيفة ولاجئين سوريين تصرف من السوق المحلي وبالتعاون مع الجمعيات الخيرية المحلية إضافة الى التعاون مع صندوق المعونة الوطنية.

ومن جهته قال مساعد أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية محمد ناصر الكيلاني: "تمثلت شراكتنا مع جمعية قطر الخيرية بتنفيذ عدد كبير من المشاريع في مختلف الظروف واستهداف الأسر المحتاجة من الأسر العفيفة واللاجئين، تم إطلاق هذه الحملة امتدادًا لحملة الشتاء الدافئ في العام الماضي للتخفيف من أثر وأعباء فصل الشتاء على الأسر المحتاجة والذي يتزامن هذا العام مع استمرار جائحة كورونا وآثارها".

وأوضح الدكتور منذر الحاج حسن بأن الحملة التي تم تدشينها هذا اليوم تستهدف توفير احتياجات الشتاء الضرورية في خمسة مجالات رئيسة هي: الغذاء والإيواء، والصحة، والتعليم والمواد غير الغذائية من خلال عدد من المنتجات التي تحتاجها الفئات المستهدفة وهي: السلال الغذائية، الملابس الشتوية، البطانيات، المدافئ، وقود التدفئة، فضلا عن توفير الأدوية اللازمة والمستلزمات الطبية، في ذروة انتشار الأمراض الموسمية الى جانب توفير وسائل الوقاية والتعقيم ضد فيروس كورونا.

ومن جهة أخرى أشاد الدكتور الحاج حسن بالتعاون والشراكة الاستراتيجية مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية التي تقدم كافة الدعم والمساندة لجهود قطر الخيرية في المجالات الإنسانية المتعددة التي تطلع بها ممثلية قطر الخيرية في الأردن ودور الهيئة في تسهيل الإجراءات للوصول الى المستحقين بشكل مباشر.

ا

 

ي