غضب من عمرو دياب بسبب إعلان "يروّج" للتحرش.. حذف لاحقا

الرابط المختصر

أثار إعلان تجاري شارك فيه الفنان المصري عمرو دياب، للترويج لسيارة جديدة من طراز ستروين، ردود فعل منتقدة في مصر، بعد اتهامه بالترويج للتحرش الجنسي.

وفي الإعلان، يستخدم عمرو دياب كاميرا مثبتة على سيارته؛ لتصوير سيدة تعبر الشارع أمام السيارة، دون موافقتها، على ما يبدو، قبل أن يظهر الاثنان لاحقاً معاً داخل السيارة.

 

وفي وقت لاحق، سحبت شركة "ستروين" الإعلان، وقالت في بيان عبر فرعها في مصر، إن "ستروين  تحرص على مشاعر جميع المجتمعات التي تعمل بها ولا تتسامح الشركة مع التحرش بكافة أشكاله".

 

وأضافت: "نحن نتفهم التفسير السلبي لمشهد ظهر في أحدث إعلان تلفزيوني لسيارة 4 Citroen في مصر".

وعلق مغردون على الإعلان بالقول:
 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك