صيني يطلب الطلاق بسبب خديعة من زوجته لـ16 عاما

الرابط المختصر

بدأ رجل صيني بإجراءات الطلاق من زوجته، بعد 16 عاما من الارتباط بها، بسبب اكتشافه أن بناته الثلاث، لسن من صلبه.

وبدأت الشكوك تساور "تشين"، البالغ من العمر 45 عاما، نحو زوجته "يو"، العام الماضي، وفقا لصحيفة "ساوث شاينا مورنينغ بوست".

وتعيش أسرة "تشين" في مقاطعة جيانغشي بشرق الصين، لكنه كان يعمل في مدينة أخرى لإعالتهم، وكان دائم التواصل هاتفيا مع زوجته لكنها بدأت في تجنبه، ما دفعه إلى مراقبتها، بحسب أقواله.

وفي 1 آذار/ مارس، تمكن من تعقب زوجته إلى فندق في شرق الصين حيث شاهدها مع رجل آخر، ورغم أنه سامحها فإنه قرر لاحقا إجراء "اختبار الأبوة".

وبعد ظهور نتائج  الاختبار اكتشف "تشين"، أن الفتيات الثلاث التي كان يربيهن "لسن من صلبه"، وقال تشين في تصريحات لإذاعة وتلفزيون جيانغشي: "لا أحد منهم طفلي".

وبعد ظهور النتيجة، اختفت "يو"، بينما كان تشين دائم التواصل مع وسائل الإعلام المحلية لطلب المساعدة في تعقب زوجته.

وتمكنت محطة تلفزيونية صينية من التواصل مع "يو" عبر الهاتف، وقالت إنها لم تغش زوجها، مضيفة أن "الأبوة البيولوجية ليست مهمة".

وتابعت: "الأزواج العقيمون يتبنون الأطفال طوال الوقت، لقد أطلق عليه الأطفال الثلاثة لقب "أبي" لسنوات عديدة، لكنه الآن يقول إنهم ليسوا كذلك، فما الفرق بينه وبين الحيوان؟"، على حد تعبيرها.

وقال محامي "تشين"، لإذاعة وتلفزيون جيانغشي، إنه قادر على طلاق زوجته إذا كان يعتقد أن أفعالها "أضرت بعلاقتهما بشدة".

وتابع: "القانون لا يشجعه فقط على مطالبة زوجته بتعويض مدفوعات الإعالة والنفقات الأخرى التي دفعها لأطفاله الثلاثة، ولكن يمكنه أيضا المطالبة بتعويضات عن المعاناة النفسية".

أضف تعليقك