جزيرة إيطالية يعيش أغلب سكانها لأكثر من 100 عام… هذا ما يأكلونه

تعد جزيرة سردينيا بإيطاليا واحدة من «المناطق الزرقاء» الخمس في العالم، أو الأماكن في جميع أنحاء العالم حيث يعيش عدد كبير بشكل غير عادي من الأشخاص حتى عمر 100 عام أو أكثر.

بالنسبة لهؤلاء كبار السن النابضين بالحياة في سردينيا، فإن ما يأكلونه يلعب دوراً مهماً في طول العمر. لكنك لا تحتاج إلى العيش في إيطاليا للحصول على هذه الفوائد الصحية الطهوية. وإليك كيفية تناول الطعام مثل سردينيا لحياة أطول:

1. لحوم أقل… خضراوات أكثر

يتم استخدام اللحوم بشكل ضئيل، ويتم زراعة جزء كبير من الطعام في سردينيا محلياً، وهو خالٍ عموماً من المبيدات الحشرية أو الهرمونات أو الأصباغ أو السكريات.

وبحسب تقرير لشبكة «سي إن بي سي»، فإنهم يتناولون الخضار والسلطات وحساء الفاصوليا مع الشمر والفول والحمص والطماطم.

ويفضل سكان الجزيرة تناول منتجات حليب الماعز والأغنام، التي لها خصائص مضادة للالتهابات، وقد وجد أنها تخفض نسبة الكولسترول.

كما يتناولون خبزهم المسطح المميز (كارتا دي ميوزيكا)، المصنوع من حبوب التريكوم الكاملة عالية البروتين ومنخفضة الغلوتين، وهو المكون الرئيسي في المعكرونة الإيطالية.

كما يتم الاستمتاع بشاي الحليب المميز، الذي يُعتقد أنه ينظف الكبد، يومياً.

2. قم بزراعة بعض طعامك

يحب سكان سردينيا البحث عن الهليون (الاسبراجوس) البري، والخضر البرية، والتوت، والفطر. لا تفعل ذلك بنفسك دون التدريب المناسب، وإلا فقد تتعرض لخطر تناول شيء سام.

 

إذا لم يكن لديك حديقة، فحاول تخصيص قطعة أرض صغيرة لزراعة الأساسيات الإيطالية: الخس والطماطم والريحان والبقدونس والقرع. ويذكر التقرير أنه لا يوجد شيء يضاهي النكهات النابضة بالحياة للطعام الذي يتم تناوله بعد وقت قصير من حصاده.

3. تناول طعاماً أقل من خارج المنزل

يفضل سكان جزيرة سردينيا الطبخ بأنفسهم، وينصح التقرير أن تحاول الحصول على الوقت الكافي للاستمتاع بأصوات تقطيع البصل، وفرم الثوم، وسحق الطماطم الطازجة للحصول على الصلصة اللذيذة.

يمكنك أن تعتاد تدريجياً على عادة الطبخ في المنزل. إذا كنت تعمل بدوام كامل، خذ عطلات نهاية الأسبوع للقيام ببعض عمليات الطهي أو إعداد الوجبات لمدة يومين أو ثلاثة أيام خلال الأسبوع. بدلاً من النظر إلى الطبخ على أنه عمل روتيني، قد يساعدك الطبخ على حب هذه العملية، مثلاً قم بدعوة عائلتك للمساعدة.

4. تحرك أكثر

يظل سكان سردينيا نشيطين طوال اليوم، خاصة في أنشطة الطهي. إنهم يعتنون بأغنامهم، ويحلبون ماعزهم، ويبحثون عن الخضر البرية، ويطبخون، وينظفون ويهتمون بالحديقة.

على الرغم من أنك لن ترعى الأغنام أو تبحث عن الفطر على الأرجح، فإنه لا يزال بإمكانك العثور على طرق للبقاء نشيطاً طوال يومك.

إذا كنت تجلس أمام الكمبيوتر طوال اليوم، فاضبط مؤقت هاتفك أو ساعتك الذكية على فترات تتراوح من 30 إلى 45 دقيقة حتى تتذكر النهوض والتمدد، أو المشي عصراً.

عندما تقوم بدمج المزيد من الحركة في روتينك، يمكن أن يساعد ذلك في رفع معنوياتك.

أضف تعليقك