العاملون في البلديات يرفضون علاوة ال25% المشروطة ويصرون على الاعتصام

الرابط المختصر

رفض العاملون في بلديات الأردن الاتفاق الذي تم اليوم بين رؤساء البلديات والذي قضى بمنح علاوة مقدارها 25% على الراتب الاساسي لموظفي البلديات مقابل زيادة ساعات الدوام بواقع ساعة يومياً عدا يوم الخميس، على أن تبدأ العلاوة اعتباراً من تاريخ 1 – 1 – 2020.

وأعلن العاملون في البلديات عن رفضهم للاتفاق، وإصرارهم على مطالبهم كاملة ، وأكدوا على الاعتصام الذي قرروه يوم الأربعاء المقبل الثلاثين من شهر اكتوبر الحالي .

وحسب رئيس الإتحاد المستقل لبلديات الأردن الاستاذ أحمد السعدي "نطالب بمنح موظفي البلديات والمجالس المشتركة علاوة إضافية نسبتها 25% من الراتب الأساسي اعتباراً من 2020/1/1 على أن يتم الاشارة لذلك في تعليمات إعداد الموازنات للبلديات ومجالس الخدمات المشتركة دون زيادة عدد ساعات العمل، ورصد مبلغاً قدره 25 ديناراً مكافأة ثابتة لكل موظف من موظفي البلديات ومجالس الخدمات المشتركة ومن ضمن مخصصات المكافآت."

 

وقال السعدي في حديث لبرنامج عمال البلد "نطالب بفتح بند على الموازنات يتضمن مساهمة البلديات والمجالس في صندوق الادخار وذلك وفق ما يتم اقراره في النظام بعد مروره بمراحله التشريعية، علاوة بدل العدوى للسائقين، تثبيت الموظفين المنتدبين بين البلديات والمجالس وذلك حسب الشروط الواردة بقرار مجلس الوزراء بهذا الخصوص."

وطالبوا ايضا أن تكون الأجرة اليومية تسعة دنانير كحد ادنى لمن مضى على تعيينهم اكثر من عام، عدم تغيير المسميات الوظيفية في البلديات ومجالس الخدمات المشتركة إلا بعد اصدار بطاقات الوصف الوظيفي واصدار الهياكل التنظيمية الجديدة.

 

 

 

أضف تعليقك