أهالي محافظة البلقاء يشتكون بطء إنجاز مشروع عقبة بن نافع

الرابط المختصر

أهالي محافظة البلقاء يشتكون بطء إنجاز مشروع عقبة بن نافع 

يشتكي أهالي محافظة البلقاء بطء إنجاز مشروع عقبة بن نافع (وسط المدينة)، الذي تم بدء العمل  عليه في عام 2014، ضمن مشروع تطوير وسط المدينة ' مشروع السياحي والتي تقدر مساحته  الإجمالية ب 15 دونما بهدف إحياء الموروث الثقافي ،  الأمر الذي جعلهم يعانون من ازدحامات خانقة نتيجة الاغلاقات في المسارب وعمليات الهدم.

 

باشرت بلدية السلط الكبرى بأعمال هدم وإزالة مدرسة عقبة بن نافع الواقعة في الوسط التجاري لمدينة السلط وذلك ضمن مشروع تطوير وسط المدينة ' مشروع السياحي في تاريخ 2014 والتي تقدر مساحة المشروع الإجمالية ب 15 دونما .

 

واكد اصحاب محلات مجاورة للمشروع أن الحركة الشرائية قلت بنسبة تفوق 70% في الوسط التجاري للمدينة، رغم أنهم توقعوا الانتهاء من  المشروع خلال عام ونصف من تاريخ البدء به، وان غياب أماكن مخصصة للوقوف للسيارات دفع الزبائن الى الذهاب لاماكن اكثر راحة.

 

قال  صاحب محل للخضروات مجاور للمشروع "خسرت زبايني ووصلت خساراتي ل20 ألف دينار"، واكد ان محل الخضروات   كان يعمل بنسبة 100% قبل البدء بتنفيذ المشروع، حيث كان يعمل بالمحل اخوتي والان هم متعطلون عن العمل بسبب هذا المشروع .

من الواضح رغم الهدف المهم الذي يحمله المشروع إلا أنه تسبب بخسائر لأصحاب المحال التجارية، منه من أغلق وما عرض للبيع والباقي ينتظر تحديد مصيره، بالاضافة الى الازمة المرورية التي تسبب بها، ليصبح اليوم المشروع سببا في ارق وتعب للمواطنين حسب تعبيرهم. 

ويبقى السؤال الموجه للجهات المعنية الى متى سينتظر اهالي مدينة السلط وأصحاب المحال التجارية انتهاء العمل من مشروع وسط المدينة.

 

*تم إنتاج هذا المحتوى من قبل مواطنين ضمن مشروع "صور ووثق" أحد برامج شبكة الإعلام المجتمعي، بالتعاون مع "هيئة شباب كلنا الأردن" لتعزيز صحافة المواطن والمساءلة لدى الشباب الأردني. 

أضف تعليقك