آثار مهملة في بلدة ذات راس الكرك

الرابط المختصر

أهالي منطقة بلدة ذات راس يشتكون من غياب المتابعة والرقابة على المواقع الأثرية التي تم اكتشافها في القرية، وتعتبر الرسومات الفسيفسائية هي  واحدة من الأماكن ذات المعنى التاريخي لأهالي المنطقة .

رشا أحد سكان المنطقة تروي قصة اكتشاف هذه الرسومات وتقول" في سنة 2013 تم ملاحظة هذه الرسومات من قبل أهالي المنطقة وتم التبليغ عنها، وقامت وزارة السياحة بإرسال مجموعة من طلبة جامعة مؤتة للبحث والتنقيب عنها"

وتكمل رشا، عند الكشف عنها قامت الوزارة بالتشيك عليها وتغطيتها وعدم السماح بالدخول لزيارتها ومشاهدة هذه الرسومات والآثار.

يقول  عبد الرحمن أحد سكان المنطقة ( يوجد في البلدة قصر أثري مهمل تحيط به أرض ترعى فيها الأغنام ولم يتم استثمارها لتتناسب مع القصر الأثري الذي يوجد بها وايضا هناك الأرضية الفسيفسائية التي تدل على وجود قرية فسيفسائية لم ينقبوا عنها وقاموا بتغطية الفسيفساء لحمايتها فقط )

وقال خالد أحد أبناء القرية (يوجد اجحاف بحق الاماكن السياحية في البلدة لماذا لم يتم الاهتمام بهذه الأماكن ؟ كما أنه يمنع تصوير اللوحة الفسيفسائية او محاولة الاقتراب منها .

يناشد أهالي المنطقة وزارة السياحة والجهات المعنية من خلال "صور ووثق" إعادة النظر بهذه المنطقة والاهتمام بها والسماح للسكان والزوار الدخول لهذه الأماكن ومشاهدتها 

*تم إنتاج هذا المحتوى من قبل مواطنين ضمن مشروع "صور ووثق" أحد برامج شبكة الإعلام المجتمعي، بالتعاون مع "هيئة شباب كلنا الأردن"لتعزيز صحافة المواطن والمساءلة لدى الشباب الأردني

 

 

أضف تعليقك