تحقيقات صحفية تبث هموم وقضايا النساء في محافظات الجنوب

الرابط المختصر

بثّت نساء من محافظات الجنوب، عبر تحقيقات صحفية متعددة الوسائط، همومهنّ وقضاياهن الحياتية اليومية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

وتناولت التحقيقات التي تم عرضها، خلال حفل اختتام مشروع "نساء الجنوب في التحقيقات الصحفية"، ضمن مشروع "صوتك هويتك" المُنفذ بالتعاون مع شبكة الإعلام المجتمعي، بدعم من الاتحاد الأوروبي، أوضاع النساء العاملات في المياومات، مروراً بمعاناة الأمهات في تعليم أبنائهن ذوي الإعاقة، ونسب البطالة المرتفعة بين الفتيات المتعلمات الجامعيات، واثر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على المرأة، وغيرها.

وقال كل من مشرف الشبكة النسوية بإذاعة صوت الكرك أسامة القضاة، وعضو مجلس بلدي الحسا عبلة الحجايا، إن التحقيقات ساهمت بالكشف عن التحديات والإشكاليات التي تواجهها النساء بسوق العمل، وعلى صعيد مشاركتهن في الحياة العامة؛ خاصة تلك المتعلقة بقلة الحضانات، وقلة مراكز الرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة، وقلة الوعي بتشريعات العمل والحقوق القانونية للمرأة في مختلف المجالات.

بدوره، قالت المنسقة الحكومية العامة لحقوق الإنسان الدكتورة عبير دبابنة، التي رعت حفل الاختتام، إن من أولى أولويات الدولة الأردنية العمل خارج مركز العاصمة عمان، وإعطاء مناطق المحافظات، خاصة البعيدة منها، الرعاية اللازمة لها التي تستحقها، لافتة إلى أن ملف الإعلام والصحافة هو ملف غاية في الأهمية؛ خاصة دوره في تعزيز الحوار العام.

وأوضحت أهمية تعزيز دور الإعلام المجتمعي المدروس والواعي من خلال توفير منابر حرة لكل المواطنين والمواطنات في التعبير عن قضاياهم وهمومهم والتحديات التي يواجهونها؛ خاصة تلك المتعلقة بالمرأة.

من جابنها، قالت المديرة التنفيذية لمركز قلعة الكرك للاستشارات والتدريب المحامية إسراء المحادين، إن المشروع تم تنفيذه في: الكرك، والطفيلة، والشوبك من خلال شباب وشابات على تماس يومي مع قضايا المجتمعات المحلية.
وبيّنت المحادين، أن الهدف من المشروع، هو وضع القضايا التي تعاني منها المرأة على طاولة البحث لتأخذ حقها من النقاش الكافي، حيث تنوعت المحاور التي ناقشتها التحقيقات بين التمكين السياسي والتمكين الاجتماعي والتمكين الاقتصادي للمرأة والتشريعات المتعلقة بها.
بدوره، دعا مدير شبكة الإعلام المجتمعي داوود كتاب، إلى ضرورة وجود لا مركزية في الإعلام؛ حيث أن على الإعلام الانطلاق نحو المحافظات ولا يجب أن يبقى متمركزاً في العاصمة، فالأرقام تشير إلى أن 87 بالمئة من أعضاء نقابة الصحفيين موجودين في العاصمة عمان، وأن 83 بالمئة من المؤسسات الصحفية موجودة فيها كذلك.

يُشار إلى أن هذه التحقيقات ستكون متوفرة على الموقع الإلكتروني لمركز قلعة الكرك.

أضف تعليقك