الغذاء لأطفال المدارس: هل يمكن إعمال هذا الحق؟

الغذاء لأطفال المدارس: هل يمكن إعمال هذا الحق؟
الغذاء لأطفال المدارس: هل يمكن إعمال هذا الحق؟
الرابط المختصر

الغذاء لأطفال المدارس: هل يمكن إعمال هذا الحق؟ 

"بقاء الطفلة الطالبة في المرحلة الاساسية دون غذاء حتى الساعة 12، لا يمكن اعتباره غير تجويع وانهاك لجسدها. وقس على ذلك آلاف الطلبة..معلمة تحدثنا معها، ذكرت أن كثير من الطلبة الاطفال بيفقدوا تركيزهم بسبب فقدان التغذية الصحية في كثير من مدارس القرى...

مسح الأمن الغذائي في الأردن لعام 2013/2014 يبين أنّ هناك 6200 أسرة في المملكة غير آمنة غذائيا، مقارنة بـ3800 ألف أسرة في عام 2010، أي بزيادة قدرها 61 %. 

في هذه الحلقة التاسعة من برنامج "حوار عام حول حقوق الإنسان" تحدثنا حول حق الطفل في التغذية الصحية والسليمة ومسؤولية الدولة ودورها في تمكين المدارس من خلال ايصال الغذاء للأطفال الطلبة في المرحلة الأساسية.

 وفق التعريف الدولي للأمن الغذائي هو "قدرة الأسرة على أن تؤمن أغذية تكفي لتلبية الاحتياجات التغذوية لأفرادها"، فيما أن انعدام الأمن الغذائي يحدث عندما يعاني الناس من نقص التغذية نتيجة عدم توفر الغذاء أو عدم التمكن من الحصول عليه.

الحق في الغذاء ومسؤولية الدولة تجاه مواطنيها، واطفالها،، وكذلك رح نركز على برنامج التغذية المدرسية الوطني عام 1999 بشراكة بين وزارة التربية والتعليم والقوات المسلحة ومنظمة الاغذية العالمية مستهدفا مناطق جيوب الفقر، وليشمل صف رياض الأطفال وحتى الصف الرابع الاساسي.

 الحق في الغذاء يضمنه العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية فضلا عن مسؤولية الدولة تجاه الأطفال، وفق بنود إتفاقية حقوق الطفل.

نفذ برنامج التغذية الدراسية في منظمة الغذاء العالمية دراسة نوعية بين عامي 2014 – 2015، تبين من خلالها أن البرنامج "أسهم إبقاء الطلبة على مقاعد الدراسة بنسبة تزيد عن 90% كما أسهم بالقضاء على الجوع قصير المدى"، على ما تقول آمنه عصفور مسؤولة برنامج التغذية المدرسية في المنظمة الدولية.

"حسب ملاحظات معلمين، حول أداء الطلبة خلال جلسات نقاشية معهم، تبين أن نسبة التسرب نحو 2%"، تقول عصفور.

الممثل العام لمنظمة التنمية والرعاية الانسانية العالمية، كمال مشرقي، يشرح لنا عن إستراتجية التقاضي الاستراتجي تجاه قضايا، يكون فيها "انتهاك للحق في الغذاء" والدولة مسؤولة عنه، وما هي حدود تلك المسؤولية.

تحدث مشرقي عن أهمية إعمال هذا الحق، من خلال البروتوكول الاختياري الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية النافذ في ايار عام 2013 وبموجبه " منح الافراد او المجموعات الخاضعين لدولة طرف الحق في تقديم البلاغات بشأن الانتهاكات المزعومة لأي من الحقوق الاقتصادية او الاجتماعية او الثقافية.

تحدث كل من عصفور ومشرقي عن أهمية شراكة المجتمع المدني وشركات القطاع الخاص في مساعدة الدولة والاطراف في هذا المشروع نحو إعمال هذا الحق.

  الزميلة الصحفية أسماء رجا ، الصحفية التي أعدت القصة لصالح JHR  ونشرت في موقع جو24   http://bit.ly/1OKEZ21  تحدث عن تفاصيل قصتها والبحث والمعلومات.

 كمال القطاونة، أحد سكان لواء المزار الجنوبي بمحافظة الكرك، عرض لنا أهمية المشروع وغيابه عن بعض مدارس في المزار الجنوبي، كإحدى مناطق جيوب الفقر، وتأثر الطلبة وأطفال من سوء التغذية وبالتالي تحصيلهم العلمي لاحقا.

"حوار عام حول حقوق الانسان"، يأتيكم يوم السبت بواقع مرتين بالشهر، في تمام الساعة 6 مساءً، بشراكة بين راديو البلد 92,4 FM ومنظمة صحفيون من اجل حقوق الانسان JHR الكندية، وبدعم من منظمة الامم المتحدة للديمقراطية UNDEF . البرنامج من إعداد وتقديم محمد شما ومن الهندسة الإذاعية محمد شنك.

أضف تعليقك