وفاة طفل وإنقاذ جدّته من الغرق في معان

أنقذت مجموعة من مرتبات شرطة معان سيدة تعرضت للغرق بعد أن اندفعت إلى داخل بركة زراعية محاولةً إنقاذ حفيدها بعد سقوطه بذات البركة.

وأضاف الوكيل حسن المغاربة من مرتبات مديرية الشرطة في حديثه لإذاعة الأمن العام، أنه وأثناء قيامه بوظيفته الرسمية "نقطة غلق وتفتيش رأس النقب" رفقة زملائه، حضر إليهم رجل مسن يستغيث بهم بعد تعرض طفل وجدته للغرق داخل إحدى البرك الزراعية القريبة من مكان نقطة الغلق.

وبين أنه وعلى الفور وبعد التواصل مع غرفة العمليات الرئيسية وإبلاغ الدفاع المدني توجه إلى مكان البركة وفور وصوله للموقع شاهد سيدة تغرق في وسط البركة الزراعية وبعد التنسيق مع زملائه كونه كان قد حصل على دورات متخصصة بالسباحة سابقاً ربط نفسه من خلال حبل ودخل البركة مسرعا باتجاه السيدة وقام بسحبها إلى بر الأمان والذي تزامن مع وصول مرتبات الدفاع المدني.

وأشار الوكيل المغاربة إلى ضرورة عدم الاحتكام إلى العاطفة في هكذا مواقف حفاظاً على سلامة الآخرين لاسيما بعد أن تعرض كثير من ذوي أطفال للغرق بعد محاولتهم إنقاذ أطفالهم المتزامن مع عدم معرفتهم بأصول السباحة وخاصة في حالات البرك الزراعية اللزجة وتحتاج إلى خبرات كبيرة ومتخصصة في الإنقاذ.

هذا وقامت مرتبات الدفاع المدني بإجراء الإسعافات الأولية للسيدة بالموقع قبل تحويلها إلى المستشفى بحالة صحية جيدة، في حين قام فريق الغطاسين بإخراج جثة الطفل البالغ من العمر سنتين من البركة.

أضف تعليقك