وزير الزراعة يطالب الزراعيين بفرصة جديدة قبل الاعتصام

وزير الزراعة يطالب الزراعيين بفرصة جديدة قبل الاعتصام
وزير الزراعة يطالب الزراعيين بفرصة جديدة قبل الاعتصام
الرابط المختصر

طالب وزير الزراعة مصطفى قرنفلة نقابة المهندسين الزراعيين بالعدول عن اعتصامهم المحدد في السابع والعشرين لحين دراسة مطالبهم المطروحة أمام رئيس الوزراء.

وقال قرنفلة لعمان نت " لقد اجتمعت أكثر من أسبوع نقيب المهندسين الزراعيين واطلعت على مطالبهم وتمت دراستها مع أعضاء الوزارة ة وقمنا بمخاطبة رئيس الوزراء في هذا الخصوص الذي وعد بدراسة الوضع واتخاذ إجراءات اللازمة".ويتابع الوزير " أتساءل لماذا لاعتصام في هذا الوقت طالما ان هناك وزير يحمل مطالب النقابة، لا اعتقد بوجود ضرورة لهذا الاعتصام لان الأمور ماخوذه بمحمل الجد، كما ان توقيت هذه المطالب أتى في نهاية السنة، وكما نعرف وهناك موازنة تتم مناقشتها لذا يجب منح فرصة للحكومة".من جهتها رفضت نقابة المهندسين الزراعيين العدول عن قرار الاعتصام، وقال نقيب المهندسين الزراعيين عبد الهادي الفلاحات "الاعتصام كان مقررا في 12-12 قبل التعديل الوزراي لكن تم تأجيله بعد التعديل لإعطاء فرصة للوزير الجديد مصطفى قرنفلة لدراسة ملف مطالب المهندسين الزراعيين لم نلجأ الى هذا الأسلوب الى بعد نفاذ الخيارات ومازالت الفرصة قائمة ان تقوم الحكومة برفع الظلم قبل 27 الشهر الحالي".وطالب الفلاحات الحكومة بضرورة التعامل مع القضايا النقابية والمهنية بمساواة بين كافة النقابات المختلفة "لقد جرى تحسين رواتب المتقاعدين للكثير من المهن مثل الأطباء وأطباء الأسنان, وزيادة رواتب المهندسين العاملين في وزارة الأشغال العامة, في حين جرى تجاهل طلبات المهندسين الزراعيين", معتبراً أن هذه السياسة هي احد الدوافع الأساسية للخطوات التصعيدية الذي أقرته النقابة".و حسب الفلاحات تطالب النقابة بشمول المهندسين الزراعيين بعلاوة الميدان وزيادة رواتبهم التقاعدية وإعادة هيكلة رواتبهم وشمولهم بعلاوة بدل التنقلات، وزيادة علاوة العمل الإضافي من 30% إلى 60%.ومن جهة أخرى طالب عمال المياومة في وزارة الزراعة من حملة الشهادات الجامعية رفع الأجور بما يتناسب مع سنوات الخدمة واحتساب الزيادة السنوية والعائلة وعلاوات الخطورة وتحويلهم إلى الفئة الرابعة وتحويل رواتبهم إلى البنوك تجنبا لتأخيرها الدائم والنظر في قوانين التأمين الصحي الذي يخضعون إليه.وحول هذا الموضوع يقول الوزير قرنفلة "لقد اجتمعت مع عمال المياومة وهي مطالب ذات شقين الشق الأول رفعنا الحد الأدنى من الأجور بمقدار ابعة دنانير والشق الثاني من يعمل بالمياومة من حملة الدبلوم أو البكالوريوس وهؤلاء مشكلتهم في طريقة للحل لان عددهم كبير".ويذكر أن عدد عمال المياومة في الوزارة 3000 عامل، 1800 منهم مضى على عملهم في الوزارة أكثر من 12 سنة براتب لم يتجاوز 100 دينار، و1200 من العمال الموسميين الذين يعملون ما يقارب أربعة أشهر في السنة فقط.كما أكد وزير الزراعة لعمان نت ان الحكومة ستقوم بوقف تدير المواشي اعتبارا من السنة القادمة لضمان عدم ارتفاع الأسعار.

أضف تعليقك