مليون ونصف دينار قيمة استشارات الأمانة في موازنة 2007

مليون ونصف دينار قيمة استشارات الأمانة في موازنة 2007
مليون ونصف دينار قيمة استشارات الأمانة في موازنة 2007
الرابط المختصر

وضح أمين عمان م. عمر المعاني أن الدائرة القانونية في الأمانة مسؤولة استشاريا عن ثلاثة مشاريع الأمانة طرف في مشروعين منها، وهي "بوابة الأردن، ومشروع بنيان، ومشروع العبدلي، وهذه المشاريع بحاجة إلى استشارات قانونية". وأضاف الأمين أن الأمانة اعتمدت على مكتب (blow I ) التابع لوزير العدل السابق صلاح البشير، وسيكون مسؤولا عن استشارات الأمانة المتعلقة بالمشروعات الكبيرة، من خلال عقد سنوي وقع معهم، وقال: "هذه الاتفاقية لها سقف أعلى بقيمة 50 ألف دينار، هذه المشاريع تكلف مئات الملايين، ونحن من خلال هذا المكتب القانوني نسعى إلى مصلحة الأمانة ومصلحة المستثمر ومعرفة حقنا بالتالي".وتابع " كان اقتراحي لماذا لا نحمل كل مشروع عبئه وكل مشروع يأخذ وقته ، ويدرس على حدا وعلى أساسه يتم استشارة المكتب المحامي وهذا الاتفاق له سقف محدد مع الاتفاق هو 50 ألف وإذا زاد عن هذا الحد سوف يتم التشاور مع مجلس الأمانة".وقال الأمين في المؤتمر الصحفي الذي عقده الأمين صباح السبت أن "أنا لست مع أن تكون الأمانة شريكا في أي مشروع استثماري". وأضاف أنه تم تخصيص مليون ونصف دينار تكلفة الاستشارات كبند في موازنة الأمانة لسنة 2007، وحول توسعت عمان، قال: "فرض إيرادات ومصاريف جديدة للأمانة، وسنعمل على ملحق خاص في الموازنة وهذا نوع جديد من المصاريف الرأسمالية والاستثمار".سلسلة من الاتفاقيات عقدتها الأمانة مع مؤسسات لأجل التعرف على احتياجات الأمانة، وواحدة من الاتفاقيات عقدتها مع شركة تراكس ((Tracks وهي شركة علاقات عامة ستعمل على (تحليل وضع الاتصال في أمانة عمان) من خلال الاتصال الخارجي بين كوادر الأمانة وموظفيها بالإضافة إلى الأمين، واتصالها مع المواطنين أي ردود فعلهم من أداء الأمانة ، وقامت هذه الشركة باستطلاع رأي ،وتكلفة الاتفاقية 5800 دينار وهذه تكلفة ليست مرتفعة وإنما زهيدة ". وقال الأمين حول ذلك "وقد دفعت مبلغ ألف دينار من مالي الخاص للشركة لكي تعرفني بدورة خاصة كيف أتعامل مع بالشأن العام، وهنا أقول عن اختراق لمكتبي لكن تم طردهم، وتم الحديث عن دفعنا للمكتب مبلغ 30 ألف دينار وهذا خطأ". وبين انه تم أجراء تغيير في المركز الإعلامي في أمانة عمان حيث تم تعين إسماعيل الأسطى قائما بأعمال المكتب الإعلامي خلفا لميساء غيث التي ستكون مديرة قسم العلاقات العامة في مركز الحسين الثقافي وستباشر عملها بعد شهر رمضان.وحول هيئة تجميل عمان، أوضح الأمين: "هيئة تجميل عمان لم تكلف الأمانة ولا فلس واحد، حيث يقوم بعمل هذه الهيئة مجموعة من المهندسين الذي يرفضون الحصول على أي مبلغ مالي".ونفى المعاني ان يكون قد قال للصحفيين "أنهم مرتزقة"، مبينا ان هناك صحفا مسؤولة وأخرى غير مسؤولة كالأسبوعيات والصحف الصفراوية التي تعتمد مبدأ الإثارة في أخبارها "فهي تشك أسافين بين الناس وليس لدي أي شك مع الصحافة اليومية إنما الأسبوعية". هذا وقد أثار بعض الصحفيين في المؤتمر حول هجوم الأمين على الصحافة ووصفهم بالمرتزقة في إحدى جلسات الأمانة المغلقة، نافيا بدوره ما ورد على لسانه. وحول مخططات المهندس أنس في إحياء المراكز التجارية في عمان بدلا من توسعتها قال الأمين :" هذه وجه نظر وينبغي احترامها من قبل مهندس له باع طويل وانطلاقا من قبل توسعة عمان ثمة أراضي في عمان خالية غير مستغلة وهي وجهات نظر مختلفة".وحول تأخر افتتاح مجمع رغدان السياحي، علق الأمين أن بعد اجتماعه مع تجار رغدان "وأعتز بحواري معهم"، والموعد المقرر لافتتاح المجمع الأولى في كانون الثاني من العام القادم. وقال: "سيتم الأسبوع المقبل الاجتماع مع وزير النقل ومدير تنشيط النقل ومدير هندسة المرور في الأمانة للحديث عن مجمع رغدان السياحي بالإضافة إلى سلسلة من اللقاءات مع التجار".وحول مجمع الشمال، قال المعاني: "المشروع قيد الانتهاء وانتهينا من تشييد الساحات الإسفلتية وتصاميمه مميزة، والمظلات حديثه ومصممة بشكل أنيق، وقد طرح هذا العطاء وخلال أشهر سيتم النقل إليه". وعن مدى التزام المستثمرين في بنائهم للأبنية وعدم التزامهم بإقامة كراجات، قال الأمين أن الكثير من المباني غير ملتزمة بالكراجات وبالقوانين المحددة، ولأنها تجعل منها مستودعات، لكننا سوف نحل مشكلة الكراجات مطلع العام الجديد".

أضف تعليقك