مسيرات وفعاليات احتجاجية رفضا لاستمرار العدوان على غزة (شاهد)

انطلقت مسيرات وفعاليات احتجاجية عقب صلاة الجمعة، بعدة مدن ومحافظات، رفضا للعدوان الصهيوني على قطاع غزة، وتضامنا مع أهالي القطاع والمقاومة على حد سواء.

وأكد المشاركون في هذه الفعاليات على ضرورة وقف وانهاء المذبحة الجماعية التي ينفذها الاحتلال بدعم من الولايات المتحدة والدول الغربية، في ظل صمت دولي مطبق، مشددين على أن ما يحدث يمثل جرائم حرب وحشية مكتملة الأركان.

وطالبوا الحكومة الأردنية، بضرورة وقف وإنهاء كافة أشكال العلاقة مع الاحتلال، وعلى رأس ذلك اتفاقية السلام أو ما يعرف باتفاقية وادي عربة، بالإضافة إلى اتفاقيات الماء مقابل الطاقة واتفاقية الغاز.

ورفضوا الانحياز الدولي المشين إلى جانب آلة القتل والدمار، والتي خلفت آلاف الشهداء ومئات آلاف المصابين، على مرأى ومسمع المنظمات التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان.

وأدانوا عدم قدرة مجلس الأمن الدولي، في اتخاذ قرار ينهي الحرب على قطاع غزة بعد نحو 5 أشهر من انطلاقها وخلفتها من إبادة جماعية، بسبب استخدام الولايات المتحدة لما يعرف بـ”حق النقض الفيتو”.

وشارك المئات من أبناء منطقة جبل التاج شرقي العاصمة عمان في المسيرة الحاشدة التي انطلقت بعد صلاة ظهر الجمعة وجابت شوارع المنطقة، وذلك تضامنا مع الأهل في قطاع غزة وتنديدا بالإبادة الجماعية التي يتعرّض لها القطاع على يد قوات الاحتلال الصهيوني بدعم عسكري وسياسي واقتصادي أمريكي.

وندد المشاركون بالموقف العربي الرسمي مما يتعرّض له قطاع غزة، مطالبين بموقف حاسم وحازم يوقف العدوان الصهيوني، وكسر الحصار الذي يعانيه القطاع، وفرض إدخال المساعدات الانسانية والإغاثية إلى الأهل الذي يموتون جوعا.

وأكد المشاركون دعمهم المقاومة المسلحة باعتبارها السبيل الوحيد لردع العدوان ودحر الاحتلال، مستهجنين محاولات شيطنة المقاومة.

 

 

 


 

أضف تعليقك