عبيدات :لم نضع اليد على أي مستشفى خاص،وتطبيق امان ليس له فائدة، ولا قرار بحظر شامل أو ذكي قريبًا

الرابط المختصر

قال وزير الصحة الدكتور نذيرعبيدات، انه لا شك باننا نشعر بالارتياح عند انخفاض اعداد الاصابات بفيروس كورونا في المملكة ، معربًا عن الامل بأن تكون هذه الأرقام مرحلة جديدة وان تكون مؤشرا جيدا وأن لا نتسرع والانتظار في الحكم على هذه الاعداد.

 

وأوضح عبيدات في حديثه لاحدى الاذاعات ان هذه الجائحة استثنائية وهذا الوباء يلقي على الجوانب النفسي والاجتماعي والانسان يعيش في ظروف وضغوطات وتؤدي الى الجانب النفسي، وان هذا الجانب من المهم ان يتم التعامل معه بطريقه صحيحة وعلمية .

 

وأكد انه لم يتم وضع اليد على اي مستشفى خاص وكان هناك اتفاقيات وهي شريك اساسي في النظام الصحي الاردني، ونتمنى بالتأكيد ان لا يكون هناك حاجة لوضع اليد وجاء أمر الدفاع ليعطي الشعوربان صحة الاردنيين هي أولوية الملك والدولة الأردنية ايضاً وأمر الدفاع جاء ليفهم على هذا الامر ، وليس كما يفكر البعض ان هناك نية لتطبيق مثل هذا الاجراء، وان كان والوضع الصحي يحتاج ذلك نقوم بالاتفاق مع المستشفيات ويكون هناك شراكة حقيقة ولكن لا يوجد لدينا نية حتى الان لوضع اليد.

 

وبخصوص قرار وقف الزيارات في المستشفيات في المملكة، بين عبيدات، ان المستشفيات تكون بها احتمالية العدوى اكبر من اي مكان اخر، وحفاظاً لصحة الجميع وذوي المرضى ويمكن ان يكون هناك ترتيبات مع المستشفيات بخصوص النظر مرة اخر بخصوص الزيارات .

 

وفي رد على السؤال ان هناك اقبال على التمريض المنزلي، قال عبيدات: انه لا يمكن القبول بأي نشاط غير قانوني وان المريض الذي يحتاج الي العناية الطبية ان يذهب الى المستشفى، وعلى الجميع ان يلتزم بأمور الوقاية والسلامة العامة ، ولا يمكن في اي دولة في العالم ان تضبط هذا الامر .

 

وبين، ان تطبيق امان لم يعد له الفائدة المرجوة، لان اعداد الاصابات زادت، ولكن يجب استخدامه لانه ما زال يعطي اشارات ورسائل للمواطنيين، وان يجب على من تلقى الاشارة ان يفحص في محطات الفحص ويؤخد مسحة.

 

واشار الى أن عقار "فافيبيرافير"، هو علاج مضاد لفيروس كورونا، في حال الإصابة، وليس لقاحا، حيث أنه (يعالج بنسب متفاوتة ولا يقي)، وسيصرف لمصابي فيروس كورونا المستجد في الأردن مجانا عند الحاجة إليه وحسب البروتوكول الطبي، وان العقار ليس لقاحا، مشددا على ضرورة الإلتزام بإجراءات السلامة العامة من إرتداء الكمامة إلى التباعد وغسل الأيدي حتى نقي أنفسنا من الوباء.

 

وأكد، ان الحظر الشامل وحتى الذكي لايوجد هناك اي قرار حكومي حول فرضه قريبا، وانما سيدرس وفق دراسات جدية بحسب عبيدات .

أضف تعليقك