طهران: نرحب بالتصريحات الأخيرة لملك الأردن بشأن إيران وننتظر خطوات فعلية

الرابط المختصر

رحبت طهران، اليوم الاثنين، بتصريحات الملك عبد الله الثاني، الأخيرة، بشأن العلاقات مع إيران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: "نرحب بالتصريحات الأخيرة لملك الاردن بشأن إيران، وننتظر خطوات فعلية من دول المنطقة لتعزيز العلاقات الإقليمية".

وأضاف كنعاني: "نرى أمن دول المنطقة من أمننا، ونرفض الاتهامات بخصوص تدخل طهران في الشؤون الداخلية لدول المنطقة".

وأردف: "نركز على التصريحات الإيجابية ونعتقد أن التصريحات بشأن الملفات الخلافية عبر المنصات الإعلامية أمر غير بناء، وندعو للحوار لحل الخلافات".

واستطرد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: "لعبنا دورا إيجابيا بخصوص الأردن، ولولا دورنا في مكافحة الإرهاب بالعراق وسوريا، لكان أمن الأردن مهددا أيضا".

وتابع: "إيران تواصل دورها الإيجابي لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة، ونرحب بالتصريحات الإيجابية لخطوات بناءة في المنطقة".

وكان الملك عبدالله الثاني قال في حوار مع صحيفة "الرأي"، موضحا موقف المملكة من إيران: "نحن لا نريد توترا في المنطقة، والأردن وكل الدول العربية تريد علاقات طيبة مع إيران، مبنية على الاحترام المتبادل، وحسن الجوار، واحترام سيادة الدول، وعدم التدخل في شؤونها".

وأشار الملك إلى أن "هذا يتطلب أن تعمل إيران على تغيير سلوكها، وأنه لا بد أن يتحقق ذلك على أرض الواقع"، لافتا إلى أن "التدخلات الإيرانية تطال دولا عربية، مثلما أن الأردن يواجه تحديات أمنية على حدوده بفعل مليشيات مرتبطة بها".

أضف تعليقك