خضر تثمن حرص دمشق على أمن الاردن واستمرار البحث على المطلوبين مصادر رسمية لعمان نت: قوات الامن داهمت مزرعة في اربد وضبطت كميات كبيرة من الاس

الرابط المختصر

علمت عمان نت من مصادر رسمية في مدينة اربد شمال الاردن أن قوات الامن بمختلف قطاعاتها داهمت مزرعة مهجورة في شمال اربد على الطريق المؤدية الى مستشفى الملك عبد الله وجامعة العلوم والتكنولوجيا حيث ضبط في هذه المزرعة اسلحة متفجرات تعود للخلية الارهابية التي اعتقلت قوات الامن بعض عناصرها او المتورطين معهم، هذا حسب المصدر.

وضربت قوات الامن طوقاً امنياً مشدداً على المزرعة والمنطقة المحيطة حيث انتشرت سيارة الشرطة وبعض الاليات التي تحمل اسلحة رشاشة حول المزرعة التي هي عباره عن مجموعة من المخازن القديمة يحيط بها سور داخله بيت من الشعر ولوحظ وجود بعض الجمال والخيول داخل المزرعة يعتقد ان المجموعة استخدمتها على سبيل التمويه.

وتعذر على عمان نت الاقتراب من المزرعة بسبب الاجراءات الامنية المشددة غير ان الملفت للنظر تحليق مروحية تابعة للامن العام فوق مكان المزرعة والمناطق المحيطة بعدما كثر الحديث عن ضبط شاحنة محملة بالمتفجرات كانت تستهدف مدينة الحسن الصناعية التي يتواجد بها عدد كبير من المصانع الاسرائيلية بقصد الاستثمار.
وتحدث لعمان نت بعض الاشخاص الذين شاهدوا عملية مداهمة المزرعة عن اعتقال الحداد الذي قام بصناعة صندوق الشاحنة الحديدي وصاحب الشاحنة الاصلي الذي قام ببيعها للمجموعة الارهابية التي لا يعرف مصيرها لحد الان.

وسبق ان اعلنت اجهزة الامن عن مكافأة مالية لمن يساهم او يرشد بادله تؤدي للقبض على كل من سليمان الدرويش وعزمي الجيوسي وموفق عدوان الذين اعتبرتهم اجهزة الامن مجرمين خطرين.

هذا وقد احاط هذه القضية هاله من الغموض والتعتيم الاعلامي فلم يصدر حتى الان اي بيان رسمي من الناطق الاعلامي باسم الحكومة اسمى خضر سوى تاكيدها السيطرة على الامن ونفي ما تناقلته بغض وسائل الاعلام الفضائية.

وفي نفس السياق قالت المتحدثة الرسمية باسم الحكومة اسمى خضر مساء الجمعة ان عمان تثمن حرص دمشق على أمن الاردن ، مؤكدة ان عبور سيارتين محملتين بالمتفجرات من سورية الى الاردن، في حال أثبت التحقيق الرسمي ذلك، لم يتم بعلم من السلطات السورية وبمسؤوليتها .

واضافت خضر نؤكد علي العلاقات الاخوية الاردنية ـ السورية كما نثمن الموقف السوري، الذي ندد باستهداف أمن واستقرار الاردن .

وكانت وكالة الانباء السورية نقلت في وقت سابق الجمعة عن مصدر اعلامي مسؤول استغرابه للانباء التي تحدثت عن دخول سيارتين محشوتين بالمتفجرات الى الاردن من سورية، واصفا اياها بالمزاعم ومؤكدا حرص سورية على امن الاردن .
وقال المصدر لا علم لسورية بمثل هذه المزاعم ، مؤكدا ان سورية حريصة على أمن الاردن واشقائها العرب وهي تؤكد رفضها المطلق لهذه الاعمال الارهابية المدانة .

واوضحت خضر حتى في حال ثبوت ان المجموعة التي القي القبض عليها والمتفجرات التي بحوزتها عبرت الحدود الشمالية من سورية الى الاردن، فاننا على ثقة ومتأكدين ان ذلك لم يكن بعلم السلطات السورية وبمسؤولية منها ولم ينشأ عن اي تهاون في هذا المجال .
هذا ولا تزال الشرطة الاردنية تبحث عن سيارتين محشوتين بالمتفجرات دخلتا الي الاردن، في حين شددت الاجهزة الامنية الحراسة على المقرات الرسمية والسفارات والفنادق وحتى محلات السوبرماركت الكبيرة.

أضف تعليقك