"حماية الصحفيين" يُدين الانتهاكات الإسرائيلية بحق الإعلاميين والإعلاميات في فلسطين

الرابط المختصر

أدان مركز حماية وحرية الصحفيين الانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الصحفيين والصحفيات، والمؤسسات الإعلامية في فلسطين.

 

وقال بيان صادر عن "حماية الصحفيين" نُحيي شجاعة الصحفيين/ـات الذين يعملون على نقل الحقيقة للعالم، وكشف الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

 

وبيّن "حماية الصحفيين" أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بشكل متعمد بقصف مقرات المؤسسات الإعلامية في غزة؛ مما يُشكل جرائم حرب، منوها إلى أن 25 مقرا لمؤسسة إعلامية تعرض للقصف والخسائر.

 

وأكد "حماية الصحفيين" أن 100 انتهاك وثقتها نقابة الصحفيين الفلسطينيين بحق الإعلاميين والإعلاميات في الأراضي الفلسطينية، شملت إطلاق الرصاص الحي والمطاطي، والاعتداء بالضرب، والاعتقال.

 

وطالب مركز حماية وحرية الصحفيين الأمم المتحدة باتخاذ الإجراءات والتدابير لحماية الصحفيين/ـات في فلسطين، ومساءلة إسرائيل عن الجرائم التي ترتكبها بحق وسائل الإعلام.

 

وناشد "حماية الصحفيين" المنظمات الحقوقية في كل العالم للتضامن، والعمل بشكل مشترك لكشف جرائم نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، والسعي بكل الجهود الممكنة لملاحقة إسرائيل في المحكمة الجنائية الدولية على جرائم الحرب التي ارتكبتها؛ حتى لا يتكرر إفلاتها من العقاب، مُذكرا بأهمية الضغط لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم (2222) الصادر عام 2015، والذي يُشدد على حماية الصحفيين في مناطق النزاع المسلح، ويُدين كل الانتهاكات ضدهم، ويدعو للمساءلة عن الجرائم المرتكبة بحقهم.

أضف تعليقك