"المعلمين" تعتصم أمام وزارة التربية الإثنين

الرابط المختصر

المرصد العمالي الأردني 

يعتزم عشرات المعلمين تنفيذ اعتصام أمام وزارة التربية والتعليم بعمان، غدا الإثنين، للمطالبة بوقف ما وصفوه بـ"النقل التعسفي" الذي طاول العديد من زملائهم في المحافظات، وإعادة المحالين على التقاعد والموقوفين عن العمل إلى وظائفهم.

 

كما سيطالبون بفتح مقرات نقابة المعلمين ومزاولة أعمالها، بعد نحو شهرين كاملين على انتهاء قرار وقف عمل النقابة الذي صدر عن مدعي عام عمان عام 2020، واستمر لمدة عامين.

 

وقال نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر النواصرة إن هناك تنقلات عديدة طاولت العديد من المعلمين وبخاصة في المحافظات، حيث تم نقلهم إلى أماكن بعيدة عن منازلهم.

 

وخلال حديثه إلى "المرصد العمالي الأردني"، وصف النواصرة هذه التنقلات بـ"التعسفية"، خصوصا وأن معظم المنقولين نشطاء نقابيون ومدافعون عن نقابتهم.

 

وأشار إلى أن النقابة ما تزال مغلقة، والوزارة لم تُبرر حتى الآن عدم تشكيل لجنة من قبلها لإدارة وتسيير عمل النقابة وإجراء انتخاباتٍ لها لانتخاب مجلس جديد خلال 60 يوما، وفق قانون النقابة.

 

أما بالنسبة إلى المحالين على التقاعد المبكر، فبين النواصرة أن هناك نحو 70 معلم معلمة ما يزالون محالين على التقاعد المبكر، إضافة إلى أعضاء مجلس النقابة الرابع الموقوفين عن العمل وعددهم تسعة.

 

وأكد النواصرة أنهم سيستمرون بفعالياتهم الاحتجاجية بين فترة وأخرى إلى حين استرداد جميع حقوقهم.

 

إلى ذلك، قال النواصرة إن محكمة التمييز قررت، اليوم الأحد، رد طلب التمييز في قضية التصرّف بأموال نقابة المعلمين من خلال التبرع لصندوق همّة وطن الذي أطلقته الحكومة إبان جائحة كورونا، وتأييد قرار محكمة الاستئناف بفسخ قرار حلّ مجلس نقابة المعلمين.

 

وأوضح أن المحكمة قررت رد التمييز المقدم من قبل بعض أعضاء الهيئة العامة في النقابة بهذه القضية.

أضف تعليقك