العضايلة:حظر التجول يوم الجمعة فقط ، والغاء التصاريح الورقية

الرابط المختصر

 اعلن وزير الدولة لشؤون الاعلام امجد العضايلة عن إجراءات احترازي جديدة ،ضد فيروس كورونا ، وتشمل حظر التجول يوم الجمعة فقط ، والغاء التصاريح الورقية.

وقال العضايلة في ايجاز صحفي مساء الثلاثاء :  سنعلن عن إجراءات جديدة، من ضمن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والأجهزة الرسميّة للتعامل مع وباء كورونا، والحدّ من انتشاره، ونؤكّد مجدّداً أن الهدف من جميع هذه الإجراءات الحفاظ على سلامتكم وصحّتكم، والحدّ من انتشار الوباء.

واضاف  : هذه الفترة حاسمة جدّاً، وحسّاسة إلى أبعد الحدود، ونرجو منكم الالتزام والتقيّد، حتى نتوّج جهودنا جميعاً بانتهاء هذه الأزمة بنجاح.

وتابع العضايلة  : أوّل الإجراءات التي سنعلن عنها اليوم، إغلاق جميع المحال التجاريّة والمنشآت المصرّح لها بفتح أبوابها، وعدم السماح للمواطنين بالتجوّل نهائيّاً، طوال يوم الجمعة الموافق للثالث من نيسان المقبل، وذلك ابتداءً من الساعة الثانية عشرة من منتصف ليلة الخميس / الجمعة، ولمدّة 24 ساعة،باستثناء الكوادر الطبيّة ومن يصرّح لهم بالخروج في ذلك اليوم فقط، والذين سنعلن عنهم لاحقاً، واعتباراً من صباح يوم السبت، ستعود الأمور إلى ما هي عليه الآن، بحيث يسمح للمحال التجاريّة والمنشآت المصرّح لها فتح أبوابها والعمل، اعتباراً من الساعة العاشرة صباحاً، وحتّى السادسة مساءً، كما هو الحال الآن.

الإجراء الثاني، بشأن المركبات المصرّح لها بالخروج، يُسمح لشخص واحد فقط بالتواجد فيها، اعتباراً من صباح غدٍ الأربعاء، إلا في الحالات الطارئة والضروريّة فقط.

الإجراء الثالث، زيادة انتشار الدوريّات في القرى والأحياء خارج المدن، من القوّات المسلّحة الأردنيّة والأجهزة الأمنيّة، للتأكّد من تطبيق تعليمات حظر التجوّل، ومنع التجمّعات والمخالطة، وذلك اعتباراً من يوم الخميس الموافق 2 نيسان المقبل، وسيتمّ تطبيق قانون الدفاع بحقّ كلّ مخالف.

الإجراء الرابع، إلغاء جميع التصاريح الورقيّة ابتداء من الساعة السادسة من مساء يوم الخميس الموافق 2 نيسان 2020م، واعتماد التصاريح الإلكترونيّة بدلاً عنها، وفق الآليّة التي تمّ إعلانها مسبقاً.

الإجراء الخامس، تفعيل رقم خاص في الدفاع المدني الرقم (193) للإبلاغ عن حالات الإصابة، أو حالات المخالطة لمصابين، أو الاشتباه بحالات مصابة بالفيروس أو أعراضه، وبين ان هذا الرقم سيعمل على مدى (24) ساعة يوميّاً لاستقبال التبليغات حول حالات الإصابة أو المخالطة أو الاشتباه، وستقوم الكوادر الطبيّة المختصّة بالتحقّق منها، واتخاذ الإجراءات الصحيّة والوقائيّة اللازمة مع المبلّغ عنهم.

واضاف : أيّ تبليغات ترد إلى هذا الرقم ستكون سريّة بالمطلق، ولن يتمّ نشر أيّ معلومات شخصيّة للمبلّغين، أو المبلَّغ عنهم، ولن يتمّ كشف أي معلومة عن هؤلاء، وتحت طائلة المسؤوليّة، أيضاً، أيّ تبليغات كيديّة سيتمّ التعامل معها بحزم وفق القانون، وستتمّ ملاحقة المبلّغين بشكل كيدي من الأجهزة المختصّة.

هذه الخدمة تمّ استحداثها لمساعدتكم، والحفاظ على صحّتكم وسلامتكم، ومنع مخالطة المصابين أو المشتبه بهم؛ فمن واجبنا جميعاً اتخاذ جميع السُبُل الممكنة للحفاظ على سلامتكم، ووضع كلّ إمكاناتنا من أجل ذلك.

أضف تعليقك