الطفل المفقود في مصر ليس وردا

الرابط المختصر

أكد السفير الأردني في مصر ، علي العايد ، أن والد الطفل المصري، الذي تمّ تداول صورته عبر مواقع التواصل المختلفة-الصورة أسفل الفقرة- قدم إلى السفارة الأردنية ، برفقة طفله، وتواصل مع والد ورد ، عبد المجيد الربابعة ، من خلال الهاتف.

وفي التفاصيل، فقد بيّن السفير العايد ، أن الحادثة وقعت 17/10 ، حيث كان الطفل الظاهر في الصورة - مُختفيّا - منذ (8) أشهر ، وهو "ابن" لأسرة مصريّة تقطن في منطقة الشرقية في مصر ، وقام والده بنشر صورة له عبر صفحة "الفيسبوك" ، للبحث عنه، والمناشدة في العثور عليه- حينها - .

وبيّن العايد ، أن والد الطفل ورد ، ظنّ أن الصورة تعود لابنه ، الأمر الذي حدا به إلى مراجعة وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ، للوقوف على الأمر، وزاد العايد " نحن نتعاطف مع والد ورد ، إلا أن والد الطفل المصري، بادر بالتواصل معنا ، بعد أن انتشرت أنباء ، بالعثور على الطفل ورد في مصر وقد انتشرت صورة الطفل- أسفل الفقرة - على أنها للطفل ورد ، كالنار في الهشيم ".

وأشار العايد ، انه تم التواصل من خلال الهاتف ، مع والد الطفل ورد ، ووالد الطفل الذي انتشرت صورته ، حيث أكد الأخير ، بأن الصورة ليست لـ"ورد" ، وإنما لطفله الذي كان مفقودا، وأبدى تعاطفه مع عائلة ورد. .

وأوضح العايد ، أن والد الطفل المصري ، تعاطف مع والد ورد ، نتيجة لاختفاء طفله ، ما حدا به للقدوم إلى السفارة والتواصل مع الربابعة - والد ورد - لشعوره بمدى التأثر على اختفاء الطفل من أحضان عائلته .

وأوضح في حديثه ، أن السفارة الأردنية ، تقف إلى جانب الأردنيين من منطلق الواجب والمسؤولية ، عدا عن الإنسانية في عدد من القضايا .

وتمنّى السفير الأردني في مصر ، علي العايد ، أن تكون الأيام القادمة لعائلة الطفل ورد ، أفضل من تلك الأيام ، التي كانت قاسيّة ، في ظلّ اختفاء طفلهم ، لسنوات .

أضف تعليقك