الشمالي: السلع متوفرة والأسعار أقل من رمضان العام الماضي

قال وزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي، إن الأردن يمتلك مخزون استراتيجي يعتبر مطمئنًا من مادتي القمح والشعير، والذي يكفي البلاد لمدة 10 أشهر.

وأضاف الشمالي، خلال استضافته في منتدى الاتصال الحكومي، "لا اعتقد أنه يوجد دولة في العالم، لديها مخزون احتياطي من القمح والشعير بهذه الكميات"، مؤكدًا أن بقية الأصناف يقوم القطاع الخاص باستيرادها.

وبين، أن الحكومة أنهت الاستعدادات لشهر رمضان الفضيل منذ الشهر الماضي، حيث أن جميع السلع متوفرة من سكر وأرز وزيوت بأسعار أقل من رمضان العام الماضي.

وأكمل: في بعض الأحيان، هنالك شعور بأن الحكومة رفعت الأسعار، لكن هذه الحكومة من خلال الموازنة، قد التزمت بعدم رفع أي ضرائب أو رسوم على المواطن الأردني.

وأوضح، "أنه في آخر تقرير صادر عن البنك الدولي، وليس عن جهة محلية حتى لا يشكك بهذه الأرقام، فإن نسبة التضخم في الأردن 2.3 بالمئة، وهي من أقل النسب في العالم".

وشدد على أن السلع متوفرة والأسعار في متناول الجميع، "النمط الاستهلاكي في شهر رمضان يزداد في بعض السلع، نظرًا لطبيعة الشهر لكن هذه الحكومة أخذت 4 إجراءات استباقية للتعامل مع أي ارتفاع للأسعار في ظل الظروف الراهنة في قطاع غزة.

وأكد، أن الأسعار في المؤسستين المدنية والعسكرية لن يطرأ عليها أي ارتفاع خلال شهر رمضان المبارك.

ولفت إلى أنه في مطلع شهر رمضان، يكون هنالك ارتفاعات على أسعار المواد الطازجة مثل اللحوم والدواجن وبعض الخضار، مشيرًا إلى أنه بحسب المؤشرات لن تستخدم الوزارة أي أداة من أدواتها مثل سقوف سعرية الا إذا اضطرت لذلك.

أضف تعليقك