اعتقال النائب المفصول أسامة العجارمة

الرابط المختصر

قال وزير الداخلية مازن الفرايه انه بناء على المذكرة  الصادرة عن مدعي عام محكمة أمن الدولة، اعتقلت  الأجهزة الأمنية اليوم الأربعاء  النائب المفصول أسامة العجارمة.

قصة النائب بدأت تتدحرج ككرة الثلج، عندما حاول الحديث في جلسة تشريعية مجلس النواب بـ24 مايو منتقدا عدم إدراج قضية انقطاع التيار الكهربائي خمس ساعات عن الأردن، إلا أن رئيس مجلس النواب منعه من الحديث، ليثير غضب النائب العجارمة صارخا "طز بمجلس النواب".

 

وعلى خلفية ذلك،صوت مجلس النواب في 27 مايو على تجميد عضوية العجارمة لمدة عام مع قطع مخصصاته المالية خلال هذه الفترة؛ بسبب "إساءته للمجلس وأعضائه ونظامه الداخلي"، في جلسة مغلقة استمرت 3 دقائق، لتندلع مساء نفس اليوم مواجهات بين رجال الأمن وأنصار النائب من عشيرته في منطقة ناعور جنوب العاصمة عمان أسفرت عن إصابة 4 رجال أمن حسب بيان رسمي لمديرية الأمن العام.

 

العجارمة، وردا على ذلك قدم استقالته من مجلس النواب، وكان من المرتب له التصويت عليها أمس الاثنين، إلا أن الأوراق عادت للاختلاط من جديد بعد أن تقدم 109 نواب من أصل 130 بمذكرة لفصل النائب بعد انتشار مقاطع فيديو له وهو مسلح ويحمل سيفا بين انصاره يهدد بقتل الملك عبد الله الثاني برصاصة بالجبين. "الخسيس عندما كان بمجلس النواب أردت الاقتراب منه وانا بكامل اناقتي واقول له سيدي اريد ان اقبل جبينك برصاصة". قاصدا الملك عبد الله الثاني.

 

وصوت 108 نائبا من أصل 119 حضروا الجلسة يوم الأحد 6 يونيو في جلسة استمرت أقل من عشرة دقائق على فصل النائب، وقال رئيس رئيس المجلس عبد المنعم ‏العودات بيانا اتهم فيه العجارمة بـ "الإساءة للملك والعشائر الأردنية ‏ومحاولة زعزعة الأمن والاستقرار".

أضف تعليقك